رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

خبير أمني: الجماعة الإرهابية هي من حولت الاعتصام لفض دموي (فيديو)

ستوديو
طباعة

أكد اللواء فاروق المقرحي، مساعد وزير الداخلية الأسبق، إن الأسلوب الذي تنتهجه جماعة الإخوان الإرهابية واحد لن يتغير إطلاقًا منذ نشأة تلك العصابة الإرهابية إلى اليوم، مشيرًا إلى أن ما حدث برابعة والنهضة مؤامرة دبرتها جماعة الإخوان مع الجهات الخارجية لإثبات أن هناك جزء من الشعب المصري متزمر ومتواجد بالميادين تؤيده دول أجنبية.

وأضاف "المقرحي" خلال مداخلة هاتفية بفضائية "إكسترا نيوز"، أن الشعب المصري خرج في مثل هذا اليوم منذ 6 سنوات مؤيدًا للقوات المسلحة وقوات الشرطة لفض هذا الاعتصام الذي قامت به هذه العصابة الإرهابية، مؤكدًا أن وسائل الإعلام كانت على علم بأن هناك فض سوف يتم بهذا الاعتصام الغاشم الغادر الذي دبر لمصر من عصابات أجنبية بالتعاون مع الإخوان.

وأكد أن الذي حول الاعتصام لفض دموي هي جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية عندما قاموا باغتيال الضابط المكلف بخروجهم من الطرق الآمنة.

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads
ads