رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

«3».. فرقة رضا توسع نشاطها في مدارس جديدة

ستوديو
طباعة

أسست فرقة رضا مركزًا لتخريج دفعات من الأعضاء لدعم الفرقة وهى مدرسة فرقة رضا للمواهب الجديدة، وفى الثمانينيات قدمت الفرقة لونًا جديدًا من ألوان الرقص وهو الموشحات الراقصة التى لاقت نجاحًا كبيرًا ومنها: "عجبًا لغزال قتال عجبًا" وموشح "لحظٌ رنا" من تأليف وتلحين فؤاد عبدالمجيد.

ومن أهم أعمال رضا أوبريت "على بابا" الذي لم يحالفه الحظ في التصوير أو التسجيل التليفزيونى و"رنة الخلخال" و"وفاء النيل" و"السد العالي" وغيرها عشرات الاستعراضات.

وكان للفرقة مجتمعة إسهامها السينمائي الذي تمثل في فيلمين استعراضيين هما "أجازة نصف السنة" و"غرام في الكرنك" وكان أيضًا لمحمود رضا منفردًا إسهام سينمائي في عدة أفلام أهمها "قلوب حائرة، فتى أحلامى، عروسة وجوز عرسان، حرامى الورقة، غرام فى الطريق الزراعى، وفاء إلى الأبد، لا تذكرينى، وحب للجميع".

كما صمم محمود رضا استعراضات العديد من الأفلام والمسلسلات الغنائية والاستعراضية منها مسلسل "ألف ليلة وليلة" وفيلم "هذا أحبه وهذا أريده" و"فوازير فنون" عام 1989م.

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads