رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
مديرا التحرير
محمود عرفات   أحمد عبد العزيز

جماعة الحوثي تغرق اليمن في حجيم المعاناة

ستوديو
طباعة

أخضعت ميليشيات الحوثي الإيرانية، نساء مواليات لها في محافظة الحديدة لتدريبات عسكرية شملت استخدام السلاح والذخيرة الحية، وذلك بعد إشراكهن في دورات طائفية ضمن برنامج التعبئة والحشد.

وقالت مصادر محلية، أن النساء تم إخضاعهن لبرامج تدريب على الرماية واستخدام الأسلحة تقيمها الميليشيات بمدينة الحديدة، وعلى الشاطئ المؤدي إلى الميناء الاستراتيجي، مشيرة إلى أن برنامج التدريب للدفعة الحالية من المسلحات الحوثيات يُقام منذ أربعة أيام في ساحل الكورنيش المؤدي إلى الميناء الاستراتيجي لمدينة الحديدة على البحر الأحمر.

ويعتقد أن هذه التدريبات هدفها خلق فصيل مشابه للفصيل النسوي التابع للميليشيات في صنعاء، الذي يدعى بـ«الزينبيات»، فيما أشارت المصادر إلى أن الميليشيات تستخدم «الزينبيات» للتحشيد في أوساط النساء والعائلات بهدف التأثير في الأقارب والأزواج والأبناء والدفع بهم للجبهات، واستقطاب أخريات كمقاتلات وتنظيم دورات تدريبية لهن.

ويرى مراقبون محليون، أن التحركات الحوثية لا تتفق مع رسائل التفاؤل التي بعثها المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، خلال إحاطته الأخيرة إلى مجلس الأمن،لافتين إلى أن هذه التحركات تعتبر تجهيزات حرب وليست تجهيزات سلام كما نص عليه اتفاق استوكهولم.

ونشرت "مداد نيوز"، السعودية، مقطع فيديو بعنوان "الحوثيون دعاة حرب لا سلام"، استعرضت فيه جرائم الحوثيين في اليمن.


إرسل لصديق

التعليقات