ستوديو : أسامة كمال يكشف تفاصيل لقاء جمع ترامب وتميم ورؤساء بعض الجامعات الكبرى (طباعة)
أسامة كمال يكشف تفاصيل لقاء جمع ترامب وتميم ورؤساء بعض الجامعات الكبرى
آخر تحديث: الخميس 11/07/2019 11:39 م أسماء يوسف
قال الإعلامي أسامة كمال، إن سكاي نيوز، تحدثت عن حفل عشاء نظمته وزارة الخزانة بحضور ترامب وأمير قطر، وضيوف من بينهم رئيس جامعة جورج تاون، والتي تعتبر واحدة من 6 جامعات أميركية تدير فروعا في قطر، مشيرًا إلى أن لقاء ترامب وتميم تزامن مع تحقيق نفذته وزارة التعليم الأميركية بهدوء مع جامعة جورج تاون و3 جامعات أخرى هي تكساس إيه آند إم وكورنيل وروتجرز، بخصوص تلقي تمويل من قطر، لافتًا إلى أن الأجهزة الرقابية الأمريكية رصدت أنها أكبر مانح أجنبي للجامعات الأميركية.

وأضاف "كمال" خلال برنامج "مساء دي إم سي" المذاع عبر فضائية "دي إم سي"، أن المحققين طالبوا الجامعات بتقديم معلومات عن إيراداتها الأجنبية للسنوات الأخيرة مع تحديد دول معينة قامت بالتبرع لكل جامعة منهم، وردود الجامعات كلها تضمنت اسم الصين وقطر، والتحفظ على قطر تحديدا بسبب ارتباطها باتهامات بتمويل الإرهاب.

بحسب تحليل للأسوشييتدبرس لبيانات فيدرالية عن التبرع للجامعات، تبين أن قطر تبرعت في العشر سنوات الماضية بأكتر من 1.4 مليار دولار لـ 28 جامعة، بعدها إنجلترا في المركز الثاني وتبرعت بحوالي 900 مليون دولار، موضحة أن 98% من تبرعات قطر تم تخصيصها لـ6 جامعات بعينها.

وتابع: "الكلام ده بقوله للي اعترضوا على قرارات الحكومة في مصر لما وقفت وقالت إيه حكاية التمويل الأجنبي للمنظمات والجمعيات. طب هل الأمريكان اعترضوا؟ تفتكروا الجامعات الأمريكية اعترضت؟ طبعا لأ"

وأوضح أن جون كاربيري، المتحدث باسم جامعة "كورنيل" قال إن المسؤولين في الجامعة يتعاونون مع المحققين والجامعة تقدم إقراراتها الضريبية متضمنة أي تمويل، لافتا  إلى أن بيان من جامعة روتجرز قال إن عدم الإبلاغ عن التبرعات كان مجرد سوء فهم من الجامعة، والمسئولين يمتثلون للوائح.

 وتابع: "مؤسسة "الدفاع عن الديمقراطيات "FDD"، ودي مؤسسة فكرية في واشنطن، طالبت ترامب أنه يطالب تميم بتنظيف هدايا قطر للجامعات الأميركية وقالت إن مؤسسة قطر تشتهر باستضافة دعاة بالغي التطرف في مسجدها الأنيق في المدينة التعليمية بقطر التي يوجد بها فروع الجامعات الأمريكية"