ستوديو : نشأت الديهي: عاصم عبد الماجد كان اشتراكيًا وليس إسلاميًا (طباعة)
نشأت الديهي: عاصم عبد الماجد كان اشتراكيًا وليس إسلاميًا
آخر تحديث: الأحد 19/05/2019 11:57 م أحلام عبدالرحمن

قال الإعلامي نشأت الديهي، أن الإخواني عاصم عبد الماجد شخصية دموية بامتياز، حيث أنه ما زال فخورًا بالجرائم التي ارتكبها ويقول إن ما فعله هو اجتهاد.

وأضاف "الديهي"، مقدم برنامج "أهل الشر"، المُذاع عبر فضائية "TEN"، اليوم، أن عاصم عبد الماجد كان قد أعلن انفصال محافظة أسيوط عن مصر، كما أنه قتل أكثر من 117 ضابط بالشرطة.

وأشار "الديهي"، إلى أنه حُكم على عاصم عبد الماجد بالأشغال الشاقة المؤبدة، وحينها أعلن توبته عن الفكر الجهادي، وعندما وصل الإسلاميين للحكم خرج من السجن بعفو رئاسي وعاد لأفكاره الجهادية مرة أخرى.

وتابع "الديهي"، أن عاصم عبد الماجد ولد عام 1985 بمحافظة المنيا وبنتمي لأسرة بسيطة، موضحًا أن والده كان موظف بوزارة التربية والتعليم وكان عضو بالاتحاد الاشتراكي.

وذكر "الديهي"، أن عاصم عبد الماجد كان اشتراكيًا مثل والده ولم يكن إسلاميًا على الإطلاق، حيث أنه التحق بكلية الهندسة جامعة أسيوط.