ستوديو : هل تدخل "الأم تريزا" الجنة؟ (طباعة)
هل تدخل "الأم تريزا" الجنة؟
آخر تحديث: الأحد 19/05/2019 05:10 م محمود عرفات

 قال الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة الدستور، إن الأم تريزا التي كرست حياتها لخدمة الفقراء والمرضى والمحتاجين، كانت ترى أن الإنسان، لن يحاسب في النهاية على كم المال الذي جمعه، أو شهادات الدبلوم التي حصل عليها، أو الإنجازات التي حققها، ولكن سيحاسب على " هل أطعم جائعًا.. أو كسا عاريًا.. أو آوى مشردا؟"

وتابع الباز في برنامجه "باب الله"، المذاع على فضائية الغد، أن هذا المعنى السامي لم يعجب داعية هندي متطرف، فعندما طرح عليه  سؤال وهو :"على فرض أن المسلمين فقط هم من سيدخلون الجنة، ما هي مكانة أرواح الجيدين من الناس غير المسلمين مثل الأم تريزا، أو غاندي؟"

 وجاء رد الداعية الهندي:" بأن الأم تريزا كانت تقدم أعمالا جيدة جدا وحققت فيها درجات عالية، ولكنها رسبت في باب الإيمان بالله، والله لا يغفر الشرك به، وذلك وفقا لما ذكره في القرآن:" إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَىٰ إِثْمًا عَظِيمًا"

وعلق الباز قائلا:" ممكن تحط اللي قاله الداعية الهندي المتطرف أمامك، وتستعيد ما قالته الأم تريزا واللي عملته وقدمته للبشرية، وتقارن، مين فيهم اللي ممكن يقبله ربنا، اللي بيساعد البشرية ويقدم لها العون دون انتظار الجزاء، أو من جعل نفسه وكيلًا ويدخل الناس الجنة ويدخل الناس النار، فقيمتنا عند الله بما نقدمه للناس من خير "