رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

"ميراج" تجمع باسم درويش وسام شور فى مقطوعة موسيقية إلكترونيك (فيديو)

ستوديو
طباعة
أطلق المؤلف الموسيقي الألماني ذو الأصول المصرية سام شور، أجدد أعماله الموسيقية "ميراج"، التى تجمعه مع والده الموسيقى المصرى باسم درويش، مؤسس فرقة كايرو ستيبس.

"ميراج" نتاج خليط موسيقى يجمع الموسيقى الإلكترونية الخاصة بإبداعات سام، مع الروح الشرقية للعود على طريقة درويش، وظهرت للنور عبر المنصات الإلكترونية المختلفة في أوروبا، بداية من هولندا وفرنسا وإنجلترا مرورًا بألمانيا ووصولًا إلى نيويورك وشيكاغو بالولايات المتحدة الأمريكية، على أن يتم إصدارها فى العالم العربى فى نفس التوقيت، وتصنف ضمن طابع "التراك الموسيقي" وليست أغنية.

صامويل درويش، الشهير بلقب "سام شور"، يحمل جينات موسيقية مركبة تجمع بين الموسيقى الشرقى بالإيقاعات والمقامات الشرقية، نظرًا لنشأته على خلفية والده الموسيقية مع مزيج من الموسيقى الكلاسيكية أسوة بوالدته عازفة البيانو، ولكنه قرر الاتجاه لمسار موسيقى مغاير تمامًا عنهما والغوص في بحار "الإلكترونيك ميوزيك"، بعد مجال دراسته الأساسية للفيزياء بسبب شغفه بالمزيكا، وشارك من قبل فى توزيع عدة مقطوعات موسيقية لوالده فى فرقة كايرو ستيبس، منها "أرابيسكان" و"سلطان".

ويعد سام شور من أبرز الموزعين الموسيقيين فى مجال "الدي جي" والمزيكا الإلكترونية فى أوروبا، حيث لم يتخط عمره الثالثة والعشرين، وتم اختياره فى "التوب 10" على مستوى القارة العجوز، وانتقل من محل ميلاده بألمانيا ويستقر حاليًا فى هولندا مع شركة إنتاج عالمية تتبنى توزيع وإنتاج موسيقاه، ووضع بصمته في عدة مهرجانات موسيقية عالمية تختص بنوعية "الإلكترونيك" فى أنحاء أوروبا وأمريكا وصولًا لجنوب القارة السمراء، أبرزها مهرجان "بيرنينج مان"، والذى يعود ليشارك به من جديد هذا العام خلال أيام فى ولاية سان فرانسيسكو الأمريكية.
"ميراج" تجمع باسم درويش وسام شور فى مقطوعة موسيقية إلكترونيك (فيديو)

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads