رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

للأغانى الإباحية تاريخ طويل وأم كلثوم غنت «الخلاعة والدلاعة مذهبى»

ستوديو
طباعة
الكلام الهابط ليس بجديد على الأغانى المصرية، فهو موجود منذ القدم، فبعد ثورة 1919 إنتشرت الأغاني الهابطة التى تحمل بعض الألفاظ الركيكة وأحيانًا الإباحية..
وفى هذا التقرير نستعرض بعض من أسطوات الغناء الركيك فى القرن الماضى:

ونبدأ بمطربة القطرين «فتحية أحمد»، بأغنية «أنا لسه نونو»
وأنا لسه نونو فى الحب بونو/ أنا لسه نونو فى الحب بونو
ده الحب دح دح/ والهجر كخ كخ/ يقلولى السح النح
أنا لسه نونو فى الحب بونو
ده بابا مهنينى ومدلعنى/ وعريسى يجينى يفرحنى
افرح لما يجى/ يجينى عندى/ واللى يعاندنى ما يقدر على عندى
ده الحب دح دح/ والهجر كوخ كوخ/ يقلولى السح النح
أنا لسه نونو فى الحب بونو
يعنى ليه كتر الملام/ هو الحب يا ناس حرام
الحب كان مكتوب عليا/ غصب عني مش مش بايديا
ده الحب دح دح / والهجر كوخ كوخ/ يقلولي السح النح
أنا لسه نونو فى الحب بونو
يسلام سلم لى لطافتى/ الناس بتدوب بخفافتى
مدام جميلة والنبى حارس/ وبنوته حيلة وتربية مدارس
ده الحب دح دح/ والهجر كوخ كوخ

ننتقل بعدها إلى الست منيرة المهدية وأغنية «بعدالعشا يحلى الهزار والفرفشة»والتى تقول فيها
بعد العشا/ يحلى الهزار والفرفشة
يا حلو فاكر وادى القمر/ زعلت من غير سبب
انسى اللي فات وتعالى بات/ مستنظراك ليلة التلات بعد العشا
تلقى الحكاية موضبة/ بإيدي قايدة الكهربا
واقعد معاك على هواك ولا فيش هناك/ غيرنا وبلاش كتر الخشا
أوعى تسهيني بقى/ واحنا في عز النغنغة
وتمد إيد وهزار يزيد عارفاك أكيد/ إيدك تحب الزغزغة

أم كلثوم أيضًا كان لها نصيب فى بدايتها مع أغنية تحمل اسم «الخلاعة والدلاعة مذهبى»
الخلاعة والدلاعة مذهبى/ من زمان أهوى صفاها والنبى
لما يخطر حبى عندى بمشيته/ تلقى قلبى له يميل من فرحته
شوف دلاله والا قده وطلعته/ تفرح القلب يا ناس كده والنبى
غاب وجانى شوفت نوره وبهجته/ والفؤاد ينطرب من فرحته
والزمان قام انتشى من طلعته/ تفرح القلب يا ناس
كده والنبي

ونعود مرة أخرى للست منيرة المهدية فى أغنية «إرخى الستارة إللى فى ريحنا»، وتقول فيها:
ارخى الستارة اللى فى ريحنا/ لاحسن جيرانك تجرحنا
يا فرحانين يا مبسوطين/ يا مفرفشين يا مزأططين قوى احنا
دلوقت بس أنا اللى ارتحت/ لا حد فوق ولا حد تحت
يعرفني جيت ولا روحت/ ولا حد يقدر يلمحنا
قلبي بيطب قوي وخايفة/ عندك شباك نواحى العطفة
افتح درفة واقفل درفة/ وقوم نغير مطرحنا

ربما تصنف مأشهر مطلع للأغنى الهابطة، والتى غنتها المطربة عزيزة حلمى، وهى «اوعى تكلمنى بابا جاى ورايا»، والتى تقول فيها:
اوعى تكلمنى/ بابا جاي ورايا
ياخد باله منى ويزعل ويايا
فاهم.. اوعى تكلمنى
بردون يا عزيزى.. بابا راجل قاسى/ على أبسط حاجة.. يجرح احساسى
يا سلام لو شافنى وياك وعرفنى/ كان يعمل غارة ويلم الحارة
بس ابعد عنى ما تقفش معايا/ وخليك مستنى جنب الحوداية
واوعي تكلمني اهو جاى ورايا
اوعي تكلمنى/ بابا جاي ورايا
ياخد باله مني ويزعل ويايا
فاهم .. اوعى تكلمنى

نأتى إلى آخر محطة وهى الفنانة «رتيبة أحمد»، والملاحظ فى أغانى رتيبة أن معظمها عن خناقات بينها وبين زوجها كتبت كلماتها فى أغانى تغنت بها إنتهت بأغنية مطلعها «طلقنى بسرعة مش قادرة على نار الدرة».
كما توجد لها أغنية هابطة أخرى فيها خلاف مع زوجها إسهما «يا أنا يا أمك» كلماتها:
يا أنا يا أمك إيه قل لى رأيت يا أنا يا أمك إيه قل لى رأيت
تختار مين تفضل فى البيت يا أنا يا أمك
يا أنا يا أمك إيه قل لى رأيت تختار مين تفضل فى البيت يا أنا يا أمك
واحدة عجوزة وشابة صبية جاز وسبرتو ما يتفقوش
وأنت عارفنى أنا عصبية لما اتخلق حلق حوش
أبقي رزيلة وهى ثقيلة واحدة ضرورى حتبقي قتيلة
لا لا لا لا يا أنا يا أمك
يا أنا يا أمك إيه قل لى رأيت تختار مين تفضل فى البيت يا أنا يا أمك
الوالدة المحترمة يا سيدى عايزة تفصل ميت تواليت
إياك فاكرة أبويا صعيدي لما أعجن وأغسل فى البيت
مين تخدعنى على فستانى اللى كمامه لحد كعانى
لا لا لا لا يا أنا يا أمك
يا أنا يا أمك إيه قل لى رأيت تختار مين تفضل فى البيت يا أنا يا أمك
حضرتها مش وش ديانا وأنا مالى متجب مزمار
اللي بضايقه يسد ودانه كيفى ادندن ليل ونهار
ست تريتى حد شريكى أنا حرة فى رأسى ومزازيكى
لا لا لا لا يا أنا يا أمك
يا أنا يا أمك إيه قل لى رأيت تختار مين تفضل فى البيت يا أنا يا أمك
كان حق تجيب لها فلاحة تعجن وتهز الغربال
وإن سمعت تنطيط وقباحة تعمل خرسة طويلة البال
أنا م الليلة بقيت شعليلة مقدرش استحمل دى الليلة
لا لا لا لا يا أنا يا أمك
يا أنا يا أمك إيه قل لى رأيت تختار مين تفضل فى البيت يا أنا يا أمك

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads