رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

حسم الإرهابية.. ذراع مسلح تنظيم الإخوان

ستوديو
طباعة

أكدت وزارة الداخلية، أن التحريات المبدئية توصلت إلى أن حركة حسم التابعة لجماعة للإخوان الإرهابية، وراء حادث معهد الأورام، وأوضحت الوزارة أنه جار التحري وجمع المعلومات وتحديد العناصر الإرهابية المتورطة في الحادث.

أما عن حركة "ساعد مصر" وتعرف باسم حركة "حسم"، وفقا لـ"مداد نيوز"، وهي حركة إرهابية تنشط في مصر وتتخذ من الدين ستارا أو مبرر لأعمالها الإرهابية، ولم يكن هذا التفجير الإرهابي الأول لها، ففي الخامس من أغسطس عام 2016 أعلنت حركة حسم مسؤوليتها عن محاولة اغتيال مفتي مصر السابق علي جمعة.

ولم يمر من الوقت سوى شهرين، حتى حاولت قتل زكريا عبدالعزيز أحد كبار مساعدي المدعي العام في مصر، بينما كان عائدا من مكتبه في شرق القاهرة، وباءت محاولتهم بالفشل على الرغم من إصابة أحد المارة.

وفي غضون شهر من محاولة قتل مساعد المدعي العام، حاولت الحركة اغتيال القاضي أحمد أبوالفتوح (أحد القضاة الثلاث) الذين حكموا على الرئيس المعزول محمد مرسي بمدة عشرين عامًا، وأعلنت الحركة في التاسع من ديسمبر عام 2016 مسؤوليتها عن هجوم استهدف نقطة تفتيش على الطريق الرئيس بالقرب من مجمع أهرامات الجيزة على مشارف القاهرة قتل خلال هذا الهجوم ستة من ضباط الشرطة.

وأخيرًا وعلى حسب وزارة الداخلية فإن الجماعة المسؤولة عن الحادث هي "حسم".


إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads
ads