رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

علقة ساخنة من عقيلة راتب لصديقتها قادتها لعالم الفن.. تعرف على قصتها

عقيلة راتب
عقيلة راتب
طباعة
درست الفنانة عقيلة راتب في مدرسة أجنبية لرياض الأطفال بالفجالة بالقاهرة، وكان لدخولها المجال الفني صدفة بعد حادث طريف بينها وبين صديقتها بالمدرسة.

ذات يوم، كانت عقيلة راتب تمسك بيدها مجلة من مجلات الأطفال المصورة، وحاولت زميلة لها أن تنتزعها عنوة منها، وهو الأمر الذي تسبب في إصابة عقيلة بنوبة غضب شديدة ولقنتها علقة ساخنة، ووصل الأمر إلى ناظرة المدرسة، فطلبت من عقيلة أن تروي لها ماحدث.

وفي حجرة الناظرة مضت عقيلة تروي الحادث وتقلد ما فعلته زميلتها وما قالته، ونالت عقيلة  إعجاب الناظرة حتى أنها استدعتها بعد أيام وأسندت إليها دورًا في إحدى التمثيليات التي تقدمها المدرسة ونجحت فيه عقيلة ومن يومها أصبحت رئيسة لفريق التمثيل في كل مدرسة درست بها.

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads
ads