رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

ابنة نجيب محفوظ تكشف حقيقة ضياع مقتنيات والدها من متحفه (فيديو)

ستوديو
طباعة

نفت أم كلثوم، ابنة الأديب الراحل نجيب محفوظ، أن تكون أدلت بأي تصريحات تشير إلى فُقدان عدد من المقتنيات التي أهدتها أسرة أديب نوبل إلى وزارة الثقافة من أجل إنشاء متحف الأديب العالمي أو أن تكون مستاءة من المتحف الذي تم افتتاحه مؤخرا، أو أن تكون تحدثت عن ضياع المقتنيات الخاصة بوالدها.

وأضافت "أم كلثوم"، خلال لقائها مع الإعلامية منى الشاذلي ببرنامج "معكم"، المُذاع على فضائية "cbc"، أن ما تردد حول غضبها بسبب ضياع عدد من المقتنيات الخاصة بوالدها غير صحيح، وشددت على أنها لا تعرف مصدر هذه الشائعات، قائلة: "أنا أهديت الوزارة مقتنيات كثيرة جدًا تخُص والدي".

وأشادت "أم كلثوم"، بالدور الذي قامت به الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة من أجل افتتاح المتحف الذي طال انتظاره، مؤكدة أن "عبدالدايم" هي التي حققت حلم المتحف، ويجب أن يوجه لها الشكر.

وحول الخلاف بين وزارتي الثقافة والآثار بسبب تبعية قصر محمد بك أبو الدهب لوزارة الآثار وليس الثقافة، قالت أم كلثوم: "ربما هذا الخلاف هو الذي أدى إلى تأخر موعد افتتاح المتحف 13 عامًا".

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads
ads