رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

سمير صبرى يكشف النهاية الحقيقية لفيلم "حكايتى مع الزمان".. تعرّف عليها

ستوديو
طباعة

كشف الفنان سمير صبري، عن أحد المشاهد التي جمعته بالفنانة الراحلة وردة الجزائرية في فيلم "حكايتي مع الزمان" إنتاج 1973، أنه كان من المفترض أن يقوم بتقبيل "وردة" حسب سيناريو الفيلم، إلا أن زوجها الملحن بليغ حمدي اعترض بشدة، قائلًا: "مفيش حد يبوس وردة".

وأضاف "صبري"، أن حسن الإمام مخرج الفيلم حاول إقناع "بليغ" بأن أقوم بتقبيلها على خدها على الأقل، وبعد محاولات وافق "بليغ" في نهاية الأمر.

وأكد "صبري"، أن نهاية فيلم "حكايتي مع الزمان" لم تكن كما جاءت على الشاشة بل أنها كانت مغايرة تمامًا، موضحًا أنه كان من المفترض أن تظل الفنانة "وردة" معي أنا، إلا أن الفنان رشدي أباظة رفض الأمر، قائلًا: "الجمهور لن يقبل، ولن يقتنع أن يأخذ منه أحد امرأة مهما كان الأمر"، وبالتالي تم تغيير نهاية الفيلم بناءً على رؤية الأخير.

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads