رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

المصري المعتدى عليه بالطائرة الرومانية يروي تفاصيل جديدة عن الواقعة

ستوديو
طباعة

أجرى الإعلامي أسامة كمال مقدم برنامج مساء DMC، مداخلة هاتفية مع حسن سلامة، بطل واقعة الاعتداء التي شهدها ركاب الطائرة الرومانية ونقلوها للعالم عبر هواتفهم.

وقال المصري المعتدي عليه، إن السفارة المصرية تواصلت معه، فضلا عن القنصليتين المغربية والفرنسية، اللتان وقفتا إلى جانبه نظرا لأن زوجته من أصول مغربية.

وتابع: "ناس كتير مستعدة للشهادة معي، لم نخطىء في حق المضيفة ولا في حق الحضور ولا في حق شرطة المطار، ولا في حق من حقوق الركاب، وهناك فيديوهات لم تنشر ترصد تجاوزات أكثر معنا".

ووصف سلامة ما حدث معه بأنه قمة العنصرية والتخلف، موضحًا أن الركاب كلهم شهود على الواقعة، قائلا، "طلعت أنا وابنى وزوجتى، وكل واحد قعد مكانه، أنا وابنى فى الخلف وزوجتى فى مقعد آخر".

وتابع: "المضيفة طلبت من زوجته عدم وضع حقيبتها على الأرض، وبالفعل استجابت، ولكنها مرة أخرى طلبت منها وضعها فى مكان آخر، والحقيبة بها ذهب وأموال وجوازات السفر وهى صغيرة جدًا".

واستطرد "زوجتى أخبرت المضيفة بأنها لا تعرف الإنجليزية ولم تتفهم كلامها"، وردت عليها: "اللى يقعد على الكرسى ده لازم يتكلم إنجليزى ده باب طوارئ ولازم اللى يقعد فيه يكون إنسان عنده صحة كويسة ويسمع التعليمات، الناس ضحكت على كلامها، وأنا روحت أشوف فى إيه وغيرنا الكراسى، وفوجئنا بالمضيفة جاية معاها الأمن بيطلبوا جوازات السفر فقدمتها لهم، وعندما طلبوا جواز سفر مراتى رفضت".

وأشاد المواطن المصرى المعتدى عليه، بسرعة تحرك وزيرة الهجرة، ورئيس الجالية المصرية فى رومانيا، حيث أكدا له اتخاذ كل الإجراءات القانونية والتعاطف لما مر به من اعتداء بشكل مهين وما لحق به من أضرار نفسية ولأفراد أسرته.


إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads
ads