رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

سر صادم أخفاه على الكسار.. هل خدع جمهوره؟ (فيديو)

ستوديو
طباعة

قال الدكتور سيد إسماعيل، أستاذ الأدب المسرحى بجامعة حلوان، إن الظهور الرسمي للفنان الراحل علي الكسار كان عام 1907، بينما كان ظهوره الحقيقي عام 1916 من خلال فرقة تسمى "الذوق الشرقي" لمصطفى أمين.

وأضاف "إسماعيل"، خلال لقائه ببرنامج "صباح الورد"، المُذاع على فضائية "ten"، أن "الكسار" قدم أول أعماله المسرحية بعنوان "زقزوق وظريفة"، وكان حينها يكتب لأول مرة عن شخصية البربري، لافتًا إلى أن "الكسار" كان يعمل بأحد المتاجر بالسيدة زينب، وبحكم تعامله مع عدد من العمال النوبيين المجاورين له بنفس المنطقة اكتسب اللهجة النوبية.

وأوضح أن الفنان علي الكسار لم تكن بشرته الحقيقية سمراء داكنة اللون مثلما ظهر في أفلامه، مؤكدًا أنه كان أبيض اللون، مشيرًا إلى أن جمهور الكسار كان معتادًا على لون بشرته السمراء، لكنهم خلال الإعلان عن عرض مسرحى بعنوان "البكاشة" ظهر بلون بشرته البيضاء على الأفيش، بعنوان "أول ظهور لعلي الكسار بلونه الطبيعي".

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads