رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

الزائدي: تركيا تمر بأزمة داخلية وانهيار سياسي واقتصادى كبير

أردوغان
أردوغان
طباعة

قال الدكتور مصطفي الزائدي، أمين عام الحركة الشعبية الليبية، إن تركيا تمر بأزمة داخلية كبيرة يتبعها انهيار اقتصادي وسياسي، مشيرًا إلى أنها فشلت في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، ولذلك تبحث عن أي عملية سياسية خارجية تمكن رجب طيب أردوغان من المحافظة على ما ادعاه من وجود شعبية له.

وأضاف الزائدي، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي مصطفى بكري، ببرنامج "حقائق وأسرار"، المذاع على قناة "صدى البلد"، أن الشعب الليبي تضرر من الدول التركية، وكان الوجود التركي آبان الدولة العثمانية عبارة عن حاميات عسكرية صغيرة في بعض المدن في طرابلس وبنغازي وتم تهجير إبادة للكثير من الليبيين وتعرضت القبائل الليبية للقمع من جانب العثمانيين.

وأشار أمين عام الحركة الشعبية الليبية، إلى أن تركيا سلمت ليبيا إلى إيطاليا لتدخل طرابلس في مرحلة الاستعمار، وتركيا تعيد التاريخ بطريقة سلبية، موضحا أن أردوغان وحزب العدالة يجد أنه وجد ضالته في جماعة الإخوان الإرهابية وتوهموا أن تقوم هذه الجماعة بمساعدتهم للسيطرة على الوطن العربي.

وأردف أن تركيا تريد إقامة دولة إسلامية في ليبيا حتى تهدد مصر في الشرق وتهدد دول المغرب العربي وأن تكون عازلا بين الشرق والغرب.

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads
ads