رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

مفاجأة عن عرض رأس توت عنخ آمون للبيع في مزاد بلندن (فيديو)

رأس توت عنخ آمون
رأس توت عنخ آمون
طباعة

علق مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، على عرض رأس الملك توت عنخ أمون بدار "كريستيز" بلندن، قائلًا إن قانون رقم 215 لسنة 1951 كان يسمح بامتلاك وبيع ما يسمى بالعاديات (الآثار)، ولكن لتصديرها بالخارج، يجب أن يحصل على شهادة تصدير.

وأضاف وزيري خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "بالورقة والقلم"، الذي يقدمه الإعلامي نشأت الديهي، المذاع عبر فضائية "TeN": "أتمنى أن يكون وجود الرأس بالخارج نتيجة حفر خلسة أو بطريقة غير مشروعة، لنتمكن من إيقاف المزاد، واسترداد القطعة".

ولفت وزيري، إلى أن دار "كريستيز" عرضت كتالوج يعلن من خلاله بيع 32 قطعة تنتمي للحضارة المصرية بمزاد علني يوم 4 يوليو المقبل، وزعمت أن رأس الملك توت عنخ آمون خرجت من مصر خلال الستينيات، وتم تداولها في أكثر من مكان بأوروبا.

وأوضح أن إدارة الآثار المستردة التابعة للوزارة خاطبت وزارة الخارجية المصرية للعمل على إيقاف بيع القطع الأثرية المعروضة حاليًا.

وأردف: "نطالب قاعة المزادات بتقديم أوراق ملكية لهذه القطع الأثرية للتأكد من شرعية خروجها من مصر، كما تم مخاطبة النائب العام المصري لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة".

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads