رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

تظاهرات حاشدة بالجزائر في الجمعة الـ15 من الحراك الشعبي

أرشيفية
أرشيفية
طباعة

توافد العديد من المتظاهرين الجزائريين على ساحة البريد المركزي، وذلك في الجمعة الخامسة عشرة على التوالي، للمُطالبة برحيل رموز عهد الرئيس الجزائري السابق، عبدالعزيز بوتفليقة، ومُحاسبة الفاسدين. 

وتجمع مئات الجزائريين، اليوم الجمعة، في مسيرات احتجاجية، وهي الجمعة الـ15 من الحراك الشعبي، للمطالبة برحيل رموز النظام عن السلطة، مرددين شعارات تطالب برحيل هؤلاء الرموز. 

وأفاد مراسل قناة "الغد" الإخبارية، أن قوات الأمن الجزائري اعتقلت مجموعة من المتظاهرين أمام ساحة البريد المركزي، وذلك في الوقت الذي كثفت فيهِ من وجوده وفرضت طوقًا أمنيًا حول العاصمة الجزائرية.

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads
ads