رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
مديرا التحرير
محمود عرفات   أحمد عبد العزيز

الباز يكشف: لماذا وصف مفكر يهودى النبي محمد بـ "أعظم شخصية في التاريخ"؟ (فيديو)

الدكتور محمد الباز
الدكتور محمد الباز
طباعة

ناقش الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، كتاب "الخالدون مائة" للكاتب اليهودي مايكل هارت، خلال حلقة اليوم من برنامج "باب الله" المُذاع على شاشة "الغد".

وقال "الباز"، إن كتاب "الخالدون مائة" صدر عام 1978 وترجمه الكاتب المصري أنيس منصور، مشيرًا إلى أن الكتاب أثار الجدل بشكل كبير عند المسلمين، لأن الكاتب وضع النبي محمد على رأس قائمة الشخصيات الأكثر تأثيرًا في التاريخ الإنساني، بينما جاء النبي عيسى في المركز الثالث، وموسى في المركز الـ 16.

وأضاف ، أنه بالرغم من أن حسن النية كانت متوفرة في الكتاب، لكن كان هناك محاولات كثيرة لهدم الكتاب وتصويره على أنه ضد الاسلام.

وعن سبب اختيار النبي محمد في أول القائمة، ذكر الكاتب اليهودي مايكل هارت، أن النبي محمد نجح نجاحًا مطلقًا على المستوى الديني والدنيوي، وأصبح قائدًا دينيًا وعسكريًا، وبعد 13 قرنًا من وفاته إلا أن أثره لا يزال قويًا ومؤثرًا.

وأوضح، أن النبي محمد دوره أعظم وأخطر في نشر الإسلام، لافتا إلى أنه نشر قواعد شريعته أكثر من عيسى في مبادئ المسيحية، لأن  القديس بولس هو من أرسى أصول المسيحية في القرن الأول الميلادي.

ولفت الكاتب اليهودي، إلى أن النبي محمد كان هو المسئول الأول والأوحد في إرساء قواعد الاسلام وـصول المعاملات، ولذلك كان أثر النبي محمد أعمق وأكبر في نشر الإسلام، أكثر من أثر عيسى على الديانة المسيحية.


إرسل لصديق

التعليقات