رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
مديرا التحرير
محمود عرفات   أحمد عبد العزيز

لماذا لم يرسل الله ملكين بدلًا من "محمد وعيسى"؟.. الباز يجيب

ستوديو
طباعة

قال الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، إن الإنسان هو موضوع الرسالة دائما، موضحًا أن النبي محمد والمسيح جاءا من أجل الإنسان، ولذلك كانا إنسانين وليسا بملكين من السماء، فكانا يأكلان الطعام، ويمشيان في الأسواق.

وأضاف "الباز"، خلال برنامجه "باب الله"، المُذاع على شاشة "الغد"، أن الكاتب خالد محمد خالد، ذكر أن محمد والمسيح لم يجيئا ملكين، ولم يجيئا من عالم غير عالمنا لأن "الإنسان الصامد أمام تجربة الحياة، الإنسان الذي حمل أمانة الوجود بعد أن أشفق من حملها وتنحى عنها خلائق كثيرة كانت تسير معه في سباق التطور العظيم، ولذلك الإنسان دة يستحق أن يتلقى من نفسه الدرس والمثل".

وتابع الباز: "ربنا قال في كتابه: لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ"، ولذلك من هنا يبدأ توقير محمد والمسيح للإنسان.

وواصل: "الإنسانية هي الجنسية المشرفة اللي يحملها المسيح ومحمد، فعيسى يقول أنا ابن الإنسان، ومحمد يقول أنا بشر مثلكم".

وأردف: "المسيح نهى عن مدحه، فيقول: من يقول أني صالح، ما من أحد صالح إلا الله.. ومحمد أيضًا نهى أصحابه، فعندما كانوا ينادوه بسيدنا كان يقول لهم لست سيدًا لاحد وإنما أنا عبدالله".


إرسل لصديق

التعليقات
ads