رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

رسالة عجيبة كتبها مسيلمة الكذاب لرسول الله.. شاهد رد فعل النبي

ستوديو
طباعة

قال الداعية الإسلامي رمضان عبد المعز، إن مسلمية الكذاب ادعى النبوة، وكان يحل حرامًا ويحرم حلال كي يتبعه الناس، مشيرًا إلى أن مسليمة لم يكتفي بهذا العمل بل قام بإرسال رسالة عجيبة للنبي عليه الصلاة والسلام.

وأضاف "عبد المعز" خلال برنامج "لعلهم يفقهون" المذاع عبر فضائية "dmc"، أن رسالة مسيلمة الكذاب للنبي عليه السلام كان محتواها: "أريد أن يشركني محمد معه في النبوه كما أشرك موسى أخيه هارون، فسمعه النبي، فأمسك عرجوناً صغيراً من الأرض وقال لمسيلمة: والله يا مسيلمة لإن سألتني هذا العرجون ما أعطيتة لك، فخرج مسيلمة ولم يبايع الرسول عليه الصلاة و السلام". 

وأشار إلى أن مسيلمه عاد إلى اليمامة وأخبر بعضاً من قومه أن محمدًا قد يشركه في النبوه معه، وحاول مرة أخرى، وأرسل هذه المرة رسالة إلى النبي جاء فيها: «من مسيلمة رسول الله إلى محمد رسول الله: آلا إنى أوتيت الأمر معك فلك نصف الأرض ولي نصفها ولكن قريشاً قومُ يظلمون"، فرد عليه الرسول محمد عليه الصلاة و السلام برسالة جاء فيها: "من محمد رسول الله إلى مسيلمة الكذاب، السلام على من أتبع الهدى، أما بعد، ﴿إِنَّ الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ﴾".

وأوضح أن حبيب بن زيد هو من حمل تلك الرسالة لمسيلمة الكذاب.


إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads
ads