رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

إبراهيم سعيد يكشف أسرارا جديدة عن خلافاته مع الأهلي.. شاهد

إبراهيم سعيد
إبراهيم سعيد
طباعة

تحدث الكابتن إبراهيم سعيد، لاعب النادي الأهلي والزمالك السابق، عن أسباب تركه للنادي الأهلي، وانضمامه للزمالك، خلال لقائه مع الإعلامية بسمة وهبه، في برنامج "شيخ الحارة" المذاع عبر فضائية "القاهرة والناس".

وقال سعيد، إنه شعر آنذاك أن ما يحدث معه محاولات لتطفيشه، موضحًا أن المشكلة لم تكن في الأجر، وإنما في طريقة التفاوض.

وأضاف: "أنا من القلائل اللي قعدوا مع الكابتن صالح سليم، ويمكن عشان كده اتحطيت في الدماغ".

ولفت إلى أن الكابتن محمود الخطيب فشل في أسلوب التفاوض معه للبقاء في النادي الأهلي أول مرة، ولكن الكابتن صالح سليم أقنعه بالبقاء، وبمبلغ أقل من الذي طلبه، لكنه وافق بسبب حسن أسلوبه وتقديره، ثم عادت المشكلة مرة أخرى، بعد رحيل المايسترو صالح سليم.

وأردف: "كان هناك تفاوض بيني وبين الكابتن محمود الخطيب، ولكن في النهاية مقدرش يتعامل معايا، وحصلت مشكلة كبيرة جدًا أثناء التفاوض، لو كان قال كلمة كويسة كان الموضوع خلص، لكن محدش يجبرني على حاجة أنا رافضها".

وأشار إلى أنه تواصل مع الراحل صالح سليم، رئيس النادي الأهلي اَنذاك، وأكد له تنفيذ كله طلباته، وطلب منه مقابلة عدلي القيعي، مدير التعاقدات، وبعدها مكث فترة في الأهلي وكان ضمن اللاعبين الذين حققوا بطولة إفريقيا وقتها، وحصل على أفضل مدافع مرتين.

واستطرد: ""مع نهاية عقدي، فوجئت في معسكر البرتغال، تحت قيادة المدرب أوليفيرا، بالكابتن إكرامي هو المفاوض معي، وكان الأسلوب غير لائق، وتحدث معي عن راتب أقل من المتفق عليه، وحاول يضغط علي، حسيت وقتها أنهم كانوا بيحاولوا "يطفشوني"، فقررت إنهاء مسيرتي في القلعة الحمراء واللعب للزمالك".

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads
ads