رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

شاهد.. تسريبات تفضح شخصيات إخوانية مشبوهة وراء حملة "إنت مش لوحدك"

ستوديو
طباعة

كشفت قنوات CBC، وقناة "إكسترا نيوز"، أمس الأحد، عن تسريبات لمؤسسي الحركة الشعبية الإخوانية تكشف تجنيدهم من أجهزة مخابرات دول أخرى، وأخرى تتهم الشعب المصري بالتخلف والجهل.

جاء ذلك خلال إحدى حلقات برنامج "ما وراء الحدث" على "إكسترا نيوز"، حيث سلطت الإعلامية مروج إبراهيم الضوء على التسريبات التي كشفت مخططات جماعة الإخوان الإرهابية لإثارة الشغب.

وبث البرنامج على الهواء العديد من الاعترافات بالصوت والصورة التي تكشف مخططات الجماعة الإرهابية، لنشر الفوضى والعنف عبر تمويلات من بعض الدول تحت أسماء متعددة منها "ثورة الغلابة"، و"إنت مش لوحدك"، وغيرها.

وكشفت التسريبات حقيقة ما يعرف بالحركة الشعبية المصرية صاحبة هاشتاج "اطمن إنت مش لوحدك"، التي يقف خلفها ياسر العمدة صاحب صفحة "ثورة الغلابة"، والتي دفعت أعماله الإرهابية أهله للتبرؤ منه وإسقاط الجنسية المصرية عنه.

فيما عرضت الإعلامية ريهام إبراهيم خلال حلقة برنامجها "هنا العاصمة"، تسريبا صوتيا للإرهابي ياسر العمدة يكشف تفاصيل المخططات الإرهابية التي تنفذها حركة "اطمن إنت مش لوحدك"، حيث قال: "إزازة لتر من دي لو اترمت من فوق على مدرعة شكرًا على كده هتولع فيها مفيهاش كلام".

واستضاف البرنامج اللواء مجدي البسيوني، مساعد وزير الداخلية الأسبق، الذي أكد أن كل المحاولات التي تقوم بها الجماعة الإرهابية وأنصارها من أجل فصل المجتمع عن الدولة لن تنجح، مشددًا على أن مكانة مصر هي المحرك الأساسي لمحاولات التدخل من بعض أجهزة المخابرات المعادية.

ووجه البسيوني رسائل شديدة اللهجة لمؤسسي الحركة الشعبية الإخوانية، قائلا: "عيب أوي.. إحنا مش شعب جاهل.. هما اللي جهلة، وهذه الجماعة خططت ودربت ونفذوا ما يقولون عنه ثورة الغلابة في 2016 فماذا حدث بعدها؟".

وقال الخبير الأمني إن التمويل لهذه الجماعات يأتي من دول ولكن رغم ذلك لم تؤثر على أمن مصر، وهذا دليل على إفلاسهم، والدليل أيضًا أن الاستفتاء على الدستور تم والشعائر الدينية تتم بأمان.

كما عرضت ريهام إبراهيم، تسريبا للإرهابي أحمد أبوعمار يكشف خطة تجنيده الشباب والتحريض على العنف، ومدى ما يتم ترويجه على "فيسبوك"، والترويج لدول أخرى تساعد العناصر الإرهابية بالمال والدعم.

في سياق متصل، تحدث الكاتب الصحفي أحمد أيوب، رئيس تحرير مجلة "المصور"، عن هذه التسريبات، قائلا إنه من الواضح جدًا أن هناك رغبة في تحريض المصريين على دولتهم، مطالبًا المصريين بالحذر من كل ما يُنشر على "السوشيال ميديا".

وأضاف أيوب، أن ما وضح من التسريبات هو "مظلة الحماية" التي يوفرها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للعناصر الإرهابية المتواجدة في تركيا، وأن مؤسسي الحركة الشعبية اعترفوا بتمويلهم من دول أجنبية.

وتابع أن الثناء والمدح الإرهابي لأردوغان يقود لمعرفة أجهزة المخابرات التي تدعمهم وتحرضهم على مصر، وأيضًا اعترافات الجماعة تؤكد أن هدفهم تحريض المواطن ضد بلده وعدم وجود استقرار مقابل دعم مادي غير محدود.

وحسب ما عرضته CBC و"إكسترا نيوز"، لجأ الإخواني ياسر العمدة إلى مجموعة من الإرهابيين الهاربين ومنهم شخص يدعى أبوعمر المصري وأحمد أبوعمار، والأول انضم إلى الجماعة الإرهابية أواخر عام 2016 وهرب من السعودية إلى إحدى الدولة الأوروبية.

من جهة أخرى، ناقشت الإعلامية ريهام السهلي في برنامجها "المواجهة"، التمويلات الضخمة القادمة من أجهزة مخابرات معادية لمصر تحت مظلة وظائف وهمية، موضحةً أن هناك 11 ألف عنصر في كل المحافظات وهي خريطة الهياكل والتشكيلات الخاصة بالجماعة الإرهابية لنشر الفوضى.

ولفتت السهلي إلى أن هناك سباقا إخوانيا لتأسيس صفحات على السوشيال ميديا، للتحريض ضد الوطن مقابل أموال من دول حاقدة على مصر.

وقال اللواء محمود الرشيديو مساعد وزير الداخلية الأسبق لأمن المعلوماتو خلال حواره بالبرنامج، إن نجاح الأجهزة الأمنية في ملاحقة عناصر الجماعة الإرهابية جعلهم يلجأون إلى الاستخدامات التكنولوجية.

وأكد الرشيدي أن وعي وإدراك المواطن المصري لما يحدث من إنجازات وما تنعم به مصر من أمن واستقرار، دفع عناصر الجماعة الإرهابية إلى المواجهة غير المباشرة عبر منصات التواصل الاجتماعي، مشيرًا إلى أن أجهزة المخابرات في قطر وتركيا تدعم الجماعة الإرهابية.

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads