رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
مديرا التحرير
محمود عرفات   أحمد عبد العزيز

رئيس إيران يعترف بتأثير العقوبات الأمريكية على اقتصاد بلاده

ستوديو
طباعة

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، الاثنين، إن العقوبات الأمريكية على بلاده «جرائم ضد الإنسانية»، وإن طهران ستقيم دعوى قانونية ضد مسؤولين أمريكيين بسبب الصعوبات المفروضة على إيران.

وأضاف "روحاني"، في كلمة نقلها التليفزيون الرسمي على الهواء مباشرة، أن العقوبات الأمريكية أثرت على قيمة الريال الإيراني، وفاقمت التضخم، لكنه قال إن الحكومة "ستتغلب على الصعوبات".

وبعد بضعة أشهر فقط من فرض الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية التي استهدفت صادرات النفط، ودخلت حيز التنفيذ في نوفمبر الماضي، أصبح الاقتصاد الإيراني في حالة بائسة.

وانخفضت قيمة العملة، وارتفعت معدلات التضخم والبطالة، كما تقلص الناتج المحلي الإجمالي العام الماضي، ويبدو أنه سيتقلص بنسبة أكبر هذا العام. وانخفضت أيضا صادرات النفط الإيرانية، وانعكس ذلك على عائدات الحكومة.

وأدت العقوبات الأمريكية على المعاملات المالية إلى شل النشاط الاقتصادي في عدد من القطاعات الأخرى، بما في ذلك السيارات والغذاء والدواء.

وأنتجت قناة "مداد نيوز" السعودية، مقطع فيديو بعنوان "اقتصاد إيران يدخل مرحلة الانهيار".

وذكرت القناة السعودية، أنه للمرة الأولى تعلن دولة الملالي الهزيمة وتعترف بأثر العقوبات الأميركية، منوهة أن الرئيس الإيراني حسن روحاني أقر في كلمة متلفزة بأثار العقوبات الأمريكية لكنه واصل خداع الشعب زاعما القدرة على التغلب على العقوبات الأميركية ، متجاهلا تفاقم التضخم الذي تجاوزت نسبته 30%، وانكماش الاقتصاد وارتفاع معدل البطالة لأكثر من 15% وانهيار العملة المحلية لتتجاوز قيمة الدولار الواحد 141 ألف ريال إيراني.


إرسل لصديق

التعليقات
ads