رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
مديرا التحرير
محمود عرفات   أحمد عبد العزيز

نزلاء دار أيتام مكة: "مش لاقيين أكل ولا تعليم ولا مكان نعيش فيه"

ستوديو
طباعة

عرض الإعلامي مصطفى بكري، تقريرًا تلفزيونيًا عن معاناة نزلاء دار أيتام "مكة المكرمة"، في مدينة العاشر من رمضان، بعد إغلاق الدار، وتسريح جميع من فيها، ليصبحوا بلا مأوى.

واستعرض التقرير الذي تم بثه في برنامج "حقائق وأسرار"، المذاع غبر فضائية "صدى البلد"، شكاوى عدد من الشباب الذي تم تسريحهم من الدار، فقال أحدهم: "أغلقت الدار بسبب سوء أحوال المعيشة والضرب، وسوء الأكل"، بينما أوضح آخر أن الشوؤن الاجتماعية كانت تبلغ الدار بمعياد الزيارة قبلها بمدة.

وأكد شاب ثالث أن بعضهم ترك التعليم بعد غلق الدار، وقال: "مفيش فلوس عشان نتعلم، يدوب على أد الأكل، وفي منا مش بيلاقي الأكل"، بينما لفت آخرون إلى أنهم لا يحتكمون على أموال في دفتر التوفير تضمن لهم حياة كريمة، مثلما يحدث مع باقي المسرحين من دور رعاية الأيتام.

إرسل لصديق

التعليقات