رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
مديرا التحرير
محمود عرفات   أحمد عبد العزيز

مجزرة ثأرية نجا منها إسماعيل ياسين بإعجوبة.. تعرّف على تفاصيلها

إسماعيل ياسين
إسماعيل ياسين
طباعة
نجا الفنان الراحل إسماعيل ياسين من خناقة تثأرية وذلك بفضل إحساس انتابه لإحدى الحفلات التي كان مقررًا إحيائها في مدن الصعيد.

وقال إسماعيل ياسين عن الحفل: "عندما ذهبت للحفل وجدت أن جو الحفل مشحون بالعداء المعروف عن أهالي أبناء الصعيد الذين ينتهزون مثل هذه المناسبات للأخذ بالثأر".

وأضاف: "انتابني إحساسًا بأن حادثًا محزنًا سيقع في تلك الليلة لذا ذهبت لصاحب الحفل، وهمست في أذنه أنني جئت للإعتذار ورد العربون وذلك لإضطراري للسفر إلى السويس لأن والدي مريض لكنه أصر أن ألقي بعض المنولوجات قبل ذهابي، ونزلت على رأيه وألقيت بعض المنولوجات وغادرت الحفل سريعًا".

وتابع: "في صباح اليوم التالي قرأت في الصحف عن تفاصيل مجزرة حدثت بالفعل في الفرح بين أسرة العريس وأسرة آخرى كان بينهما ثأر قديم".

إرسل لصديق

التعليقات