رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

الفقي يكشف كيف تسبب الرئيس الجزائري في تغيير بروتوكول شيخ الأزهر

ستوديو
طباعة

قال الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، إن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة عين وزيرًا للشباب في عمر 24 عامًا ثم أصبح بعد ذلك وزيرًا للخارجية، مشيرًا إلى أن بوتفليقة ينتمي للجيل الثاني لشباب جبهة التحرير.

وأضاف "الفقي" خلال لقائه ببرنامج "يحدث في مصر" والمذاع عبر فضائية "mbc مصر"، أن بوتفليقة كانت تربطه علاقات قوية بمحمد خروبة الشهير باسم بهواري بومدين، قائد جيش الداخل بالجزائر والذي قام بالإطاحة بالرئيس في ذلك الوقت وسط تأييد شعبي كبير وساعده ذلك في تولي المناصب الهامة كتعيينه وزيرًا للخارجية، موضحًا أن بومدين هو السبب في تغيير البروتوكول الخاص باستقبال شيخ الأزهر وبناءً عليه أصدر الرئيس السادات قرارًا بتغير استقبال شيخ الأزهر لأن يصبح مكانته هو وبطريرك الكنيسة بعد رئيس الوزراء.

وأوضح أن هواري بومدين من الأبطال العرب الذي لهم دور واضح مع مصر بعد حرب 1967.

 

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads