رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

شكري: نرصد تمويل المنظمات الإرهابية والأثر المترتب عليها

ستوديو
طباعة

قال سامح شكري، وزير الخارجية، إن المؤسسات الليبية متصلة بوضع استثنائي بشأن وجود مليشيات إرهابية في العاصمة طرابلس يؤثر سلبًا على المواطنين خلال ممارسة حياتهم الطبيعية.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي مع وزيري الخارجية التونسي والجزائري، بشأن القضية الليبية، أن الجهود المبذولة تصب في توحيد المؤسسة العسكرية واستعادة الشرطة زمام الأمور في طرابلس.

وتابع: "نحن والمجتمع الدولي نرصد تمويل هذه المنظمات الإرهابية والأثر الذي ترتب على ذلك، وهذا التمويل متمثل في أسلحة يتم توفيرها وتأتي بشكل منتظم، وبحثنا عن مخاطر انتقال المحاربين الأجانب سواء من الساحة العراقية أو السورية، عقب القضاء على التنظيم الإرهابي داعش".

وتساءل عن مصير محاربي تنظيم داعش، هل سيذهبون إلى مناطق في الصحراء الليبية ويؤثرون عليها وعلى دول الجوار؟، مشيرًا إلى أن التعامل مع بقايا تنظيم داعش الإرهابي محل اهتمام الدول الثلاثة.

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads