رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
مديرا التحرير
محمود عرفات   أحمد عبد العزيز

تعرف على قصة وجود أشباح وعفاريت في شقة ليلى مراد

ليلى مراد
ليلى مراد
طباعة

اشتهرت عمارة الإيموبيليا، الموجودة في منطقة وسط البلد، بأنها مقطن للعديد من فنانين الزمن الجميل.

وعلى الرغم من الشهرة التي اكتسبتها هذه العمارة خلال فترة السبعينات والثمانيات إلا أنها اشتهرت في السنوات الأخيرة بأنها يقطنها الأشباح والعفاريت.

ومن الروايات التي قيلت حول العمارة، وبالتحديد شقة الفنانة الراحلة ليلى مراد، والتي أقامت بها حتى وفاتها، قالت مالكة الشقة، إنها عندما اشترت الشقة لم تكن تعلم بأنها تعود لـ ليلى مراد، وبعد معرفتها بذلك احتفظت بها على هيئتها ولم تغير فيها شيئًا لأنها كانت عاشقة لها.

وأضافت أن نجل الفنانة الراحلة المخرج فطين عبدالوهاب، يقوم بزيارتها ليستعيد ذكرياته مع والدته.

ولكن الغريب أن مالكة المنزل أكدت أنها تشاهد أشباحا حقيقة خلال انشغالها الشديد في العمل، فترى وكأن شخص ينظر إليها من بعيد ويتابعها أو تجد شبح يمر من أمامها ويتنقل من مكان لمكان آخر، مشيرة إلى أنها أشباح غير مؤذية ولا تخشى منها.

يذكر أن أهم نجوم الزمن الجميل عاش أغلبهم في هذه العمارة ومنهم، نجيب الريحاني، ومحمد فوزي، وأنور وجدي، وزجته ليلى مراد وقتها، ومحمود المليجي، ومحمد عبدالوهاب، وماجدة الصباحي، وفكري أباظة، وتواجد بها مكتب عبدالحليم حافظ، ومكتب أم كلثوم، وكاميليا، وعبدالعزيز محمود، والملحن كمال الطويل، وماجدة الخطيب، وعلوية جميل، والمخرج محمود ذو الفقار، والمخرج هنري بركات، وأسمهان، وأحمد سالم، وآسيا داغر، وتوفيق الحكيم.

   

إرسل لصديق

التعليقات