رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

محمد الباز يعرض رسائل سعاد حسني إلى الله ( بخط اليد)

ستوديو
طباعة

 استعرض الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة الدستور، في برنامجه 90 دقيقة، المذاع على فضائية المحور، 3 رسائل شخصية مكتوبة بخط يد الفنانة الراحلة سعاد حسني، والتي تخاطب فيها الله.

 وجاءت رسائل الفنانة كالآتي:-

 الرسالة الأولى:-

 "يارب ارضى عني ..اعف عني يارب.. باركلي في خطواتي.. سامحني إن كنت أخطأت وإن كنت أذنبت وإن كنت أغفلت وإن كنت نسيت.. وإن كنت توهت وإن كنت غفوت وإن كنت طمعت أو أحببت نفسي أكثر من غيري أو محيت الآخرين من ذاكرتي أو أخذتني لذة الحياة وجمال الدنيا وعزة النفس ونشوة الفؤاد.. سامحني يارب وكن معي دائما".

 الرسالة الثانية:-

 "يارب ألهمني الفعل الإيجابي، والإنجاز البصير، الرؤية الحسنة، والتوفيق والإيجاب، والقبول لدى ما توجد عنده مصالحي، يارب ألهمني الثقة بالنفس والعزيمة والإيجابية والمرح المحبب إلى النفس وأجعل في وشي القبول للانتهاء من هذه المرحلة الحرجة، المقلقة الطويلة، كي أنهي مرحلة التحضير وانتقل إلى مرحلة التنفيذ، اجعل أيامي مبصرة وصائبة وخيره ومتفائلة ومرحة ومقدامة وواثقة وثابتة، شكر لك يارب".

 الرسالة الثالثة:-

"يارب إنت عارف عاوزني ابقى ازاي، في مهنة التمثيل أو زوجة، ساعدني يارب فيما تختار لي، فأنت تعلم أني في حاجة للمساعدة، من بكرة بإذن الله احتاجك بشدة واترجاك ياربي أن ترسل الملائكة غدا في الصباح 5-1-1993 حتى استمر من بعد هذا التاريخ المبارك أن تباركلي فيه وتظل الملائكة معي إلى ما لا نهاية لكي أفتخر بنفسي وأكون كما شئت، أنت وما رسمته لي يتضح أمامي حتى أسير عليه وأنا عارفة ما هو دوري في الحياة أريد أن أرى بوضوح وأن يكون هناك يقين ومعرفة كاملة لما سوف أسير عليه وأن يكون إيماني بما أفعله قوي وحاسم وقاطع وألا تزعزعه الخواطر والأفعال الأخرى وأن تكون أفكاري ثابتة، وشكرا".

 وعلق الباز على الرسائل قائلا: "البعض قد يستنكر هذه الرسائل، ويقول كيف تكتب الفنانة سعاد حسني هذه الرسائل؟ وكيف تخاطب الله بهذا الشكل؟، ولكن الحقيقة أن هذا هو الإسلام المصري، قد يستخدم فيها البسطاء ألفاظ حياتية دون قصد باعتداء على الله بالدعاء، ولكنها تخرج بفطرة سليمة".

 وأضاف: "وما يدريك، لعل الله قد قبل سعاد حسني، ولم يقبل غيرها من الكثيرين الذين يتحدثون في الدين".


 

 

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads
ads