رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
مديرا التحرير
محمود عرفات   أحمد عبد العزيز

"فيليب موريس" توقف إنتاج السجائر: قتلت 100 مليون شخص في القرن العشرين

ستوديو
طباعة

قررت شركة فيليب موريس إنترناشيونال ذائعة الصيت، التوقف عن إنتاج السجائر، بعد سنوات طويلة من العمل في صناعة التبغ والتحول إلى صناعة السجائر الإلكترونية.

وذكرت فضائية "الآن"، أن الشركة بعد ما قتل التدخين 100 مليون إنسان في القرن العشرين توقفت عن إنتاج السجائر، وتعد "موريس" أكبر شركة لصناعة التبغ والسجائر في العالم.

المسئولون في شركة "فيليب موريس إنترناشيونال" الضخمة قرروا التوقف عن إنتاج السجائر، بعد سنوات طويلة من العمل في صناعة التبغ، وهي المسئولة عن إحدى أكبر شركات السجائر في العالم "مارلبورو"، التي تعد من العلامات التجارية الرائدة في هذا المجال.

ولفتت الشركة التي يقع مقرها في نيويورك، والتي يقدر رأسمالها بمليارات الدولارات، إلى أنها اختارت أن تفعل شيئا كبيرا للبيئة والعالم، من خلال الابتعاد عن صناعتها المعتادة وهي إنتاج السجائر، ووفقًا لمجلة "نيوزويك" الأمريكية؛ فإن الشركة ستعمل على إنتاج البدائل الإلكترونية الصديقة للبيئة بديلا لمنتجات التبغ.

ولا يعني التحول الجديد التقليل مخاطر الأمراض المرتبطة بالتدخين؛ ولكن على الأقل تقليل الآثار المدمرة له على الجسم.

إرسل لصديق

التعليقات