رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

أحمد زكى من آلهة الفن.. أبرز تصريحات فتحى عبدالوهاب في حفلة 11

ستوديو
طباعة

حلَّ الفنان فتحي عبدالوهاب ضيفًا على الإعلامية سمر يسري في برنامج "حفلة 11" المُذاع عبر فضائية "ON E".

ورصد موقع "ستوديو"، أبرز تصريحات ما قاله "فتحي عبدالوهاب":        

"بداية التمثيل"

قال الفنان فتحى عبدالوهاب، إنه لم يخطط مطلقاً لكى يكون ممثلاً، وأنه كان يحلم بأن يكون محاسبًا فى البنك، متابعًا: "لم يكن لدىّ الطموح أصلاً، ولا كنت أفكر في يوم من الأيام أنى أتشرف وأكون ممثل"، مشدداً على أن الفن من أفضل الاختراعات البشرية، لأنه لغة يفهمها الجميع.

وأضاف "عبدالوهاب"، أن دخوله عالم الفن جاء عن طريق الصدفة، فالبداية جاءت عندما كان فى المرحلة الجامعية بكلية التجارة، عندما اصطحبه صديق له في الكلية إلى مسرح الجامعة، موضحًا أنه عندما رأى المسرح بدأت علاقته بالفن.

وتابع: شاركت في مسرحية بعنوان "أنت حر"، مشيرًا إلى أنه كان يقول فيها جملة واحدة، وهي: "لقد ولدتنا أمهاتنا أحرارًا.. وأنا مش طور".

"جده"

كشف الفنان فتحي عبدالوهاب عن تأثير جده له في حياته الفنية، خاصة أنه كان يمتلك سينما في إحدى القرى الريفية، قائلًا: "جدي كان عنده سينما في قرية ريفية، وكل الأطفال في عائلتنا لما الإجازة تيجي الآباء والأمهات عشان يرتاحوا منهم شوية يودوهم عند جدي في القرية".

وأوضح عبدالوهاب أنه كان يتابع كل الأفلام التي كانت تُعرض في تلك السينما كونه أحد أقارب صاحبها.

"أنصاف الآلهة"

قال الفنان فتحى عبدالوهاب، إنه وجيله كان ينظرون إلى جيل الفنان الراحل أحمد زكى باعتبارهم "أنصاف الآلهة"، كونهم مدرسة فنية كبيرة جدًا، مشيرًا إلى أن الراحل كان يمتلك إحساسًا عاليًا جدًا، فضلاً عن أنه كان مراقبًا جيدًا لكل التفاصيل من حوله، خاصة الأشخاص الذين يشاركون الأعمال، وتابع:"الأستاذ أحمد أصدقاؤه كانوا بيدلعوه ويقولوا له ذكاوة".

وأضاف "عبدالوهاب"، خلال حواره مع الإعلامية سمر يسرى ببرنامج "حفلة 11" المذاع على فضائية "on e"، أنه على خلاف الفنان القدير أحمد زكى في نظرته للفن، باعتباره يصيب الممثل بالهم والمرض.

وتابع: أنا بالنسبة لى التمثيل بيصبنى بالبهجة، أكتر حاجة مبهجة في حياتى الفن، مشددًا على أنه ممن تعلموا الكثير من الراحل أحمد زكى، ويكن له كل تقدير واحترام.

"سيلفي"

كشف الفنان فتحي عبدالوهاب، عن سر التقاط صور "السيلفي" بطريقته المميزة والطريفة التي اشتهر بها، قائلًا: "الأمر كله كان عبارة عن مجرد خطأ في استخدام الهاتف المحمول الذي يعمل بخاصية اللمس، فكنت على وشك التقاط صورة لي ولكن أصبعي وضع بالخطأ على شاشة الهاتف وفوجئت بصورتي العجيبة والغريبة التي كانت سببًا في شهرتي مع صور "السيلفي".

وتابع: "فوجئت أن الجمهور اعتقدوا أنني مريض، فتطور الأمر معي، وحرصت على التقاط مزيد من الصور بنفس الطريقة ونشرها، حتى وصلت لكثير من الضحايا من زملائي الفنانين، وألتقط معهم الصور، وعلمتهم طريقة الحصول عليها".

"كباريه"

كشف الفنان فتحى عبدالوهاب، عن كواليس مشهد الغُسل الذي قام بتجسيده مع الفنان صلاح عبدالله في فيلم "كباريه"، مؤكدًا أنه كان مشهدًا في غاية الصعوبة.

وأضاف عبدالوهاب أنه تعجب من تجسيده المشهد، خاصة بعد رؤيته أثناء عرض الفيلم، قائلًا: "اللي بيشوف غير اللي بيمثل".

وتابع: "أنا فكرت إن المشهد ده هيتحقق في يوم من الأيام، وهيتحقق في يوم من الأيام بالفعل".

"أغبى موقف"

كشف الفنان فتحى عبدالوهاب، عن الأزمات والمواقف التى تعرض لها في بداية مشواره الفنى، قائلًا: "أنا عملت أغبى حاجة ممكن أى ممثل يعملها في حياته، لما كنت في البداية لسه معرفش أي حاجة عن السينما".

وتابع: "كان مساعد المخرج على إدريس، طلبنى أشارك في فيلم للمخرج شريف عرفة، والنجم عادل إمام، لأني كنت أشبه الإرهابيين، والمفروض المشهد الخاص بي مش هيبين في وشى، وقت ما جت الجملة بتاعتى مردتش أرد، وقولتله: "أنا هقول الجملة بقفايا يعني".

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads