رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

شكري: نطالب المجتمع الدولي باتخاذ موقف تجاه الدول الراعية للإرهاب

سامح شكري
سامح شكري
طباعة
أكد سامح شكري، وزير الخارجية، أن موقف مصر من الدول التي ترعى العناصر الإرهابية كقطر وتركيا، واضح ونشير إليه دائما ونطالب المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم تجاه الدول، التي توطن على أراضيها العناصر الإرهابية المعروفة بانخراطها في عمليات زعزعة الاستقرار، وقتل المواطنين الأبرياء.

وأضاف خلال حوراه لبرنامج "بالورقة والقلم"، مع الإعلامي نشأت الديهي والمذاع عبر فضائية ten، أنه لا يمكن أن تستقيم الدعوة للقضاء على الإرهاب بينما يتم غض الطرف عن دول ظاهر من كل تصرفاتها أنها تدعم الفكر المتطرف وتدعم التنظيمات المتطرفة من خلال احتضان قيادتها، أو بث البرامج التحريضية والتي تزكي الفكر المتطرف وتزعزع استقرار الدول.

وأكد أن مصر تعمل على إقامة علاقات متوازنة ومبنية على المصلحة المشتركة والاحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون الآخرين، ولكنها في الوقت ذاته تدافع عن حقوق أبنائها والأبرياء الذين فقدوا أرواحهم من خلال سياسيات غير مسؤولة.

وعن تغريم هذه الدول تعويضات عن العمليات الإرهابية التي تمت في مصر قال: "هذه قضايا قانونية تحتاج إلى بحث ولكن بالتأكيد المسئولية السياسية ستقع على من يستمر في احتضان العناصر وتوفير الدعم والتموين لهذه المنظمات وما تقترفه من أعمال لها أضرارها على المنطقة الدول التي ترعى هؤلاء".

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads