رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

احذر.. الزميل "الوقح" في العمل خطر على الصحة.. (شاهد)

ستوديو
طباعة

حذرت دراسة حديثة من زملاء العمل الوقحين وغير المهذبين، مشيرة إلى أن تأثيرهم قد يمتد ليشمل صحة الموظف وصحة شريكه في المنزل.

ووفقًا لفضائية "الآن"، أشارت الدراسة إلى أن الأزواج الذين يعملون في مجالات عمل مماثلة، سواء في الشركة نفسها أو في المهنة نفسها، سيشعرون بتأثير الزملاء في مكان العمل، إلى درجة قد تمنعهم من النوم.

ويشرح علماء النفس، الذين أشرفوا على الدراسة، أنه عندما يواجه شخص ما موقفًا غير سار في العمل، فإنه يميل إلى التفكير في الأمر في المنزل.

وسواء كان ذلك مديرًا أو شخصًا ما يتكلم باستمرار خلال اجتماعات العمل، فقد يؤدي ذلك إلى إصابة بعض الموظفين بأعراض الأرق، مثل صعوبة النوم أو الاستيقاظ في منتصف الليل.

 

وإذا كان شريك ذلك الشخص يعمل في مجال مماثل، فمن المرجح أن يناقش معهم شكاويهم على أمل أن يقدموا الدعم لبعضهم البعض.

لكن الدراسة التي تابعت عادات 305 من الأزواج، في عدة مجالات عمل، وجدت أن هذا السلوك يمكن أن يؤدي إلى قلة النوم عند كلا الشريكين، حيث يقلق شخص أحدهم من العمل فيما يقلق الآخر بشأن شريكه لكونه متعاطفا معه.

كما تشرح الدراسة أن الشريكين اللذين يعملان في مجال عمل مماثل، يكون وضعهما أفضل، لأن لديهما فهما كافيا حول سياق المشاكل، وبالتالي يمكنهما تقديم الدعم بشكل أكبر.

وتقول الدراسة: "يمكنهما (الزوجان) التحدث عن العمل ومناقشته، ولكن يجب عليهم بعد ذلك محاولة الاسترخاء معا، وخلق ظروف جيدة للنوم".

واُختتمت الدراسة بنصح من يعانون من هذه المشاكل، لا سيما أن مكان العمل أمر حتمي غير قابل للتجنب، أن يقوموا بفصل أنفسهم عن العمل وهم في الخارج، عبر ممارسة الهوايات المفضلة أو الرياضة أو قضاء بعض الوقت مع الأصدقاء.


إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads