رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

"كشفهم حمارهم".. فضيحة مدوية لقنوات الإخوان والجزيرة بعد شائعة ضرب" دحلان"

ستوديو
طباعة

سلط الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة الدستور، الضوء على فضيحة قنوات الإخوان والجزيرة، بعد ترويجهم لشائعة الاعتداء على القيادي السابق بحركة فتح محمد دحلان، بعد رفضه لتحمل قضية مقتل خاشقجي أمام الرأي العام الدولي، على حد زعمهم.

وأوضح الباز، في برنامجه "90 دقيقة"، المذاع على فضائية "المحور"، أن هناك 5 قنوات معادية لمصر والدول العربية روجت هذه الشائعة  هي "الجزيرة  والحوار ومكملين والشرق والعربي"، موضحًا أن هذه القنوات استقت معلومتها الكاذبة من صحيفة يني شفق التركية، والتي تعد بمثابة مرحاض المخحابرات التركية، التي تنشر من خلالها الأكاذيب والشائعات.

وتابع أن اللافت للنظر أن هذه القنوات رددت نفس السيناريو الكاذب، في توقيت واحد، حتى خرج عليهم محمد دحلان عبر قناة العربية الإخبارية ليكذب أقاويلهم، ويؤكد أنها مجرد شائعات.

وتابع الباز: "أن أحد إعلامي الإخوان الذين رددوا هذا السيناريو، وهو ما يمكن وصفه "بالحمار الإخواني الكبير" ، فضح مخطط المخابرات التركية في نشر هذه الشائعة، دون عناء في اكتشافه، موضحا أن هذا الحمار الكبير خرج على الهواء ليقول في برنامجه إن صحيفة "يني شفق" مقربة من حزب الحرية والعدالة بدرجة كبيرة، وبالتالي فإنهاغ مقربة من أردوغان ومعلوماتها صحيحة، وهو ما يعني أن الشائعة كلها لعبة أجهزة استخبارات ولا علاقة لها بالواقع.


إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads
ads