رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

وزير خارجية أمريكا: محمد بن سلمان يهدف للتخلص من تغلغل إيران باليمن

ستوديو
طباعة

قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إن أي محاولة للمساس بالعلاقات الأمريكية-السعودية ستعتبر خطأ فادحاً بحق الأمن القومي الأمريكي وحلفائه.

ووصف بومبيو، في مقال رأي نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال Wall Street Journal"، الثلاثاء، المملكة العربية السعودية بأنها القوة الضامنة لاستقرار الشرق الأوسط. وأضاف أن "المملكة تعمل على تأمين الديمقراطية الهشة في العراق، وتحاول إبقاء بغداد مرتبطة بمصالح الغرب وليس بطهران. كما أن الرياض تساعد في التعامل مع الأعداد الهائلة من اللاجئين الهاربين من الحرب السورية عن طريق العمل مع الدول المضيفة، والتعاون بشكل وثيق مع مصر. وقد خصصت المملكة العربية السعودية ملايين الدولارات لتعزيز جهود الولايات المتحدة الأمريكية لمحاربة داعش والمنظمات الإرهابية الأخرى"، مؤكداً أن النفط السعودي والاستقرار الاقتصادي للمملكة هما مفتاحا الرخاء الإقليمي وأمن الطاقة العالمي.

وقال بومبيو إن أول مجهودات الأمير محمد بن سلمان، بعد أن أصبح ولياً للعهد بالمملكة، العمل على التخلص من التغلغل الإيراني المزعزع للاستقرار في اليمن، والذي زاد منذ الانقلاب الحوثي، المدعوم من طهران، على السلطة الشرعية في 2015. فإيران تحاول أن تنشئ كياناً شبيهاً بميليشيا حزب الله اللبناني في شبه الجزيرة العربية، لتهديد أمن السعودية، عن طريق إطلاق الصواريخ التي تستهدف المدن السعودية، مؤكداً أن طهران لم تبدِ أي اهتمام حقيقي بالوصول لحل سياسي ينهي الصراع اليمني. فطهران ليس لديها أي مصلحة من تخفيف معاناة اليمنيين، بينما خصصت المملكة العربية السعودية المليارات من أجل تخفيف المعاناة عن اليمن.

وذكرت "مداد نيوز"، في مقطع فيديو، أن أمريكا تتولى مهمة تأديب الملالي في إيران، لذلك تتصاعد العقوبات الأمريكية ضد إيران.


إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads