رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

سميحة أيوب تكشف تفاصيل قصة حبها لمحمود مرسي

سميحة أيوب
سميحة أيوب
طباعة

تحدثت الفنانة سميحة أيوب، عن أول لقاء جمعها بالفنان الراحل محمود مرسي، والصدف التي جمعت بينهما.

وقالت سميحة أيوب، خلال لقائها في برنامج "الستات ما يعرفوش يكدبوا"، والمذاع عبر فضائية "cbc": "محمود مرسي كانت له عيون زرقاء شفافة كلون البحر، والصدفة كان لها دخل كبير في أول لقاء جمع بيننا".

وأضافت: "سافرت مع الفنان يوسف وهبي، إلى فرنسا من أجل العمل وخلال نزولي من على درج السلم تصادف صعوده، وعندما سأل عني قالوا له إنها سميحة أيوب ممثلة، ووقتها استغرب أن يكون بمصر فنانات جميلات، حيث إنه قضى وقتًا يعمل مذيعًا في راديوBBC".

وتابعت: "مرضت فترة وخلالها تصفحت إحدى المجلات فوجدت صورة لمحمود مرسي، مرفقا بها خبر عودته لمصر بعد استقالته من الإذاعة ورفضة إذاعة خبر سيء عن مصر، ووقتها نظرت لصورته وقلت يا بختها التي ستتزوجك".

واستطردت بعد فترة طلبوا منها المشاركة في إحدى المسلسلات الإذاعية وبعدها طلبوا منها مقابلة محمود مرسي، وهي تقول لهم اسمه كامل مرسي، فأكدوا لها أنه محمود مرسي وقادم من لندن، ووقتها نسيت الاسم والشخصية تمامًا.

وأكدت أنها عندما قابلته لم تشعر بأي شيء تجاهه خاصة عندما ناداها بالست سميحة، وقال عدد من الملاحظات في العمل وطلب منها تدوينها ولكنها لم تدونها لأنها تعرفها جيدًا، ووقتها استحلف لها، وفي اليوم الثاني قدمت العمل بتطبيق الملاحظات التي قالها ومن كتبها لم ينفذها وووصفها بقوله: "انتِ فنانة من النوع الفريد".

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads