رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
مديرا التحرير
محمود عرفات   أحمد عبد العزيز

"تصدير الكلاب" أزمة أثارتها تصريحات متحدث الزراعة ولم يحلها بيان "البيطرية" (فيديو)

ستوديو
طباعة

خرج الدكتور حامد عبدالدايم، المتحدث باسم وزارة الزراعة، على الفضائيات، يقسم أن الوزارة لا تصدر الكلاب، وذلك بعدما دشن المهتمون بحقوق الحيوانات حملة "لا لتصدير الكلاب"، بعد انتشار أخبار عن تصدير 4 آلاف و100 كلب.

وفي محاولة لتهدئة الحملة، أعلنت الإدارة المركزية للحجر البيطري، بالهيئة العامة للخدمات البيطرية التابعة لوزارة الزراعة، أن إجمالي الكلاب والقطط التي سُمح بخروجها من البلاد، بناء على طلبات شخصية من أصحابها خلال عام 2018، هى 726 كلبًا وقطة بصحبة ملاكها، بغرض التربية المنزلية وليس بغرض النشاط التجاري.

لكن الحقيقة أن هذه الأعداد المذكورة في البيان تختلف عن الـ4 آلاف كلب، فمتحدث الزراعة أوضح في تصريحاته لبرنامج "مساء dmc"، أنه مسموح بسفر حد أقصى كلبين لأي مسافر عادي، وذلك بعد استخراج التصريحات اللازمة، أما إن زاد على كلبين فيمكن سفرها عن طريق مُصدر، وأعلن أن وزارة الزراعة أعطت موافقات لمُصدرين على سفر 4 آلاف و100 كلب وقطة، ليس على شحنة واحدة، - كما أشيع في الأخبار- وإنما على شحنات متفرقة.

ولم يذكر متحدث الزراعة، المدى الزمني لخروج الشحنات، ولا أي تفاصيل عن عدد الشحنات أو حجم كل شحنة، واكتفى بالتأكيد أنه لا توجد شحنة فيها أكثر من 500 كلب.

ويطالب عدد من النواب والناشطون في مجال حقوق الحيوان، وزارة الزراعة بالكشف عن الدول التي سافرت إليها الكلاب والقطط البالغ عددهم 4 آلاف و100، كما طالبوا بتفاصيل أكثر عن حجم كل شحنة، وإصدار بيان أكثر وضوحًا يؤكد أنه لن تتم الموافقة على تصدير كلاب إلى دول آسيوية تستخدمها للأكل لا التربية.

إرسل لصديق

التعليقات