رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

"مهرجان المغمورات العرب".. "نصباية" بدأها عامل في مدرسة وروجتها مواقع التواصل

ستوديو
طباعة

كشف الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، تفاصيل مهرجان تكريم المبدعات العرب، الذي أثار الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح "الباز"، في برنامجه "90 دقيقة"، المُذاع على فضائية "المحور"، أن هذا المهرجان هو عبارة عن عملية نصب كبيرة باسم الإعلام، مشيرا إلى أن هذا المؤتمر ينظمه شخص يُدعى تامر الجندي، مضيفًا: "وبالبحث عن هوية هذا الشخص تبين أنه عامل بإحدى المدارس، أو في رواية أخرى لأحد المصادر يعمل أمين مخزن بإحدى المدارس".

وتابع: "قصة هذا المؤتمر المجهول، بدأت منذ عام 2013 عندما أغلى الإخوان الاحتفال بعيد الإعلاميين، تم تنظيم مؤتمر في قصر ثقافة الإسماعيلية لتكريم الإعلاميين وظهر خلاله المدعو تامر الجندي".

وواصل: "في عام 2014 تم تنظيم المؤتمر في مكتبة مصر العامة بالمحافظة  في كل مرة يتم دعوة أشخاص مجهولين لا يعرف أحد عنهم شيئًا، أما في 2015 تم تنظيم المهرجان في القاعة العامة للمحافظة".

واستكمل أنه في عام 2016 تم تنظيم المؤتمر على ظهر مركب، وتم تهديد تامر الجندي بقطع الكهرباء من الحفل لعدم دفعه مصاريف التنظيم.

وأشار "الباز"، إلى أنه من المقرر أن ينظم تامر الجندي هذا المهرجان للمرة الثالثة غدًا، في القاهرة؛ لتكريم عدد من الشخصيات المغمورة تحت شعار تكريم الإعلاميين.

وواصل الباز، أن المدعو تامر الجندي، يستخدم اسم منصات إعلامية وصحف ومؤسسات كبرى في الترويج لمهرجانه المزعوم، مؤكدًا أنه بعد الرجوع لهذه المؤسسات نفت بشكل كامل صلتها بهذا المؤتمر.


إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads