رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

كيف أنقذ فريد الأطرش إيمان من مغازلة المخرج أورسون ويلز بباريس؟

فريد الأطرش وإيمان
فريد الأطرش وإيمان
طباعة

زارت الفنانة الكبيرة إيمان، باريس برفقة زوجها الأول فؤاد الأطرش، شقيق الفنان فريد الأطرش، والذي كان يرافقهما.

وخلال هذه الزيارة، اجتمعا الثلاثي برفقة عدد من الجميلات العرب في أحد ملاهي باريس، خلال وجود المخرج أورسون ويلز، زوج الفنانة الشهيرة ريتا هيوارث، والتي انفصلت عنه بعد وقت قصير من الزواج.

وظل المخرج طوال السهرة ينظر إلى إيمان بطريقة أثارت رعبها ولاحظها فريد الأطرش، وغيرت إيمان اتجاه مقعدها حتى لا تكون في مرمى نظره، وبعدها بفترة قام زوجها فؤاد الأطرش من مكانه، وفوجئت هي وفريد الأطرش، بشخص كان يرافق المخرج أورسون يتجه إليهما ويطلب منها أن ترقص مع سيده.

فرد عليه "الأطرش"، بأن نساء الشرق لا يعرفن الرقص، وعاد لسيده وبعدها قال له: "إن سيدي يطلب من هذه الحسناء أن ترقص معه"، ليرد عليه الأطرش: "بأن رجال الشرق لا يسمحن لزوجاتهن بالرقص".

وقال فريد الأطرش في مقاله الذي يحمل اسم "حريم في باريس"، والذي نشر في مجلة "الكواكب"، عام 1955، في العدد 224: "إن الرجل عاد إليه مرة أخرى ليطلب من صديقتهم الرقص معه، فرد عليه بقوله إذن دع سيدي يرقص مع هذه الحسناء"، ومرة أخرى رفض الأطرش فعاد مرة رابعة وقال له: "لماذا ترفض الثانية"، ليقول له: "هذه زوجتي الثانية، وهذه زوجتي الثالثة، وطلب منه المغادرة وعدم العودة".

ولكن الرجل عاد إليه مرة أخرى وقال للأطرش: "إن سيدي يقول لك أين إذن زوجتك الرابعة، فأجابه: إنها مريضة في الفندق".

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads