رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
مديرا التحرير
محمود عرفات   أحمد عبد العزيز

أحد المتضررين من مدرسة الوزير الوهمية بدار السلام: "الوزارة قالت لنا القانون لا يحمي المغفلين"

مدرسة الوزير الوهمية
مدرسة الوزير الوهمية
طباعة

 كشف عبد الغني محمود، أحد المتضررين من مدرسة الوزير الوهمية بدار السلام، عن تفاصيل جديدة  في قضية "مدرسة الوزير".

وقال "محمود" في مداخلة هاتفية لبرنامج "انفراد" مع سعيد حساسين، إنهم التقوا اليوم المسؤولين في وزارة التربية والتعليم ولكن قالوا لهم "القانون لا يحمي المغفلين".

وأضاف: "رد وزارة التربية والتعليم أثار غضب الطلاب وحدثت اشتباكات أمام الوزارة وبعدها بـ15 دقيقة الوزارة أبلغتنا بإجراء اختبار قدرات الاثنين المقبل للطلاب لتحديد العام الدراسي الذي سيلتحق به كل طالب".

وتساءل: "لماذا غيرت الوزارة رأيها في ربع ساعة؟"، متابعا: "مستقبل أولادنا في خطر".

كانت وزارة التربية والتعليم قد اكتشفت أن مدرسة مدينة السلام التي تم تسجيل بعض الطلاب عليها بالاتفاق مع سنتر للدروس الخصوصية، غير مرخصة مرحلة ثانوية، وكذا اللجنة التي تم إرسالها إلى المدرسة وجدت كشوف لطلاب بالمرحلة الثانوية في هذه المدرسة.

وتجمهر عدد من أولياء أمور طلاب الكيان الوهمي المسمى "مدرسة الوزير" بالمنيل التابعة لدار السلام، أمام وزارة التربية والتعليم أمس الخميس، عقب اكتشافهم أن المدرسة غير معترف بها.


إرسل لصديق

التعليقات