رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
مديرا التحرير
محمود عرفات   أحمد عبد العزيز

لجأت للثلاجة للهروب من المدرسة.. وردة الجزائرية تستعيد ذكريات الطفولة

وردة
وردة
طباعة
قضت الفنانة وردة الجزائرية، طفولتها كلها في باريس حيث كان والدها يمتلك ملهى ليليًا ومطعمًا للمأكولات الشرقية.

وكشفت وردة، خلال حديث قديم لها مع مجلة "الكواكب"، عام 1961 عن كرهها لمادتي الحساب والجبر في طفولتها وبسبب كرهها لهما كرهت الذهاب للمدرسة، ولم تكن هي وحدها ولكن شقيقها مسعود كان يتفق معها في نفس الشعور.

وقالت: "إنها وشقيقها اتفقا على الهروب من المدرسة، وقررا تنفيذ مخططهما بالاتفاق على أن يذهبا لمكان دون أن يشاهدهما أحد، أو أن ينفقا شيئًا لأنهما لا يملكان ثمن كوب مياه".

وأضافت: "أنهما اتفقا على الاختباء في مطعم والدهما وبالتحديد في الثلاجة التي يسع حجمها لغرفتين، وتسللا إلى الثلاجة مستغلين انشغال الجميع وأغلق الباب عليهما، وفرحا بمحتويات الثلاجة التي انقضا عليها وساعدهما الحظ في أن درجة التبريد ليست عالية وإلا تسببت في توقف الدم في عروقهما".

وتابعت: "أنهما بعدما التهيا بتناول الطعام ومضى عليهما ثلاث ساعات بدأ يشعران بالقلق والملل وخبطا على الباب حتى يفتح لهما، وبعد فترة فتح لهما الباب ولكن دمائهما تجمدت في عروقهما ليس بسبب التجميد ولكن عندما وجدا والدهما أمامهما، ولكن لم يستمر الأمر كثيرًا فقد عادت الدماء لطبيعتها بعد علقة ساخنة من الوالد".

 

 

إرسل لصديق

التعليقات