رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

"صفقة مشبوهة".. كيف حصلت قطر على حق تنظيم مونديال 2022؟

ستوديو
طباعة

الفضائح لا تزال تلاحق قطر في صفقاتها الرياضية المشبوهة أبرزها استضافة كأس العالم 2022، حيث كشفت تسريبات لصحف أوروبية حول كيفية حصول قطر على استضافة كأس العالم القادم.

وحسب تقرير لفضائية "العربية"، فإن التسريبات تضمنت وعدًا من رئيس فرنسا الأسبق نيكولاي ساركوزي لأمير قطر تميم بن حمد، بمنح الدوحة استضافة مونديال 2022 في حال شراء نادي باريس سان جيرمان وفتح قناة رياضية في فرنسا، وهو ما تحقق بشراء الأخير نادي باريس سان جيرمان الفرنسي وفتح قناة بي إن سبورتس بالنسخة الفرنسية.

كما أشار التقرير إلى أن التسريبات شملت تعاون رئيس الاتحاد الأوروبي الفرنسي ميشيل بلاتيني، ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الحالي جياني إنفانتينو، لتغطية تحايل باريس سان جيرمان المالي الذي كان من المفترض أن يحرم الأخير اللعب في البطولات الأوروبية أو يحرمه من التعاقدات لأكثر من فترة انتقالات، لكن دفعه نحو مليون و800 ألف يورو أبعد العقوبات عنه.

من جانبه انتقد رئيس رابطة الدوري الاسباني خافيير تيباس تدفق الأموال القطرية، معتبرا باريس أفرط في قيمة عقوده الدعائية مع الشركات القطرية ويجب استبعاده من دوري الأبطال للتحايل، خاصة أن رئيس النادي الفرنسي هو رئيس قنوات بين سبورت القطرية، مؤكدًا أن تدخلات سياسية كانت وراء منح قطر للمونديال، ولولا التدخل السياسي لما دخل مونديال 2022 إلى الدوحة.

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads