رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

قوانين قطرية تبيح اغتصاب المرأة وممارسة العنف عليها (فيديو)

ستوديو
طباعة

فضحت فضائية "مباشر قطر" القوانين التي يشرعها تنظيم الحمدين القطري، والتي تنتقص من قدر المرأة القطرية، وتبيح اغتصابها وممارسة العنف عليها من قبل الزوج والأسرة بالمخالفة لكل الأعراف والقوانين الدولية والأديان السماوية.

وأكد تقرير بثته "مباشر قطر" أنه على الرغم من تأكيد تميم أن الدين الإسلامي هو مصدر التشريع الرئيسي في للبلاد إلا أن قطر ضربت بكل تعاليم الإسلام ووصاياه تجاه المرأة عرض الحائط، وتفتقد لكثير من حقوقها فى ظل القوانين التعسفية التي أصدرها تنظيم الحمدين والتي تنتقص من حقوق النساء بشكل صارخ.

ولفت التقرير إلى أن المنظمات الحقوقية المعنية بالدفاع عن المرأة وحماية حقوقها، أكدت أن عنصرية تنظيم الحمدين ضد المرأة بلغت مستوى قياسيًا حيث إن المرأة القطرية لا يمكن لها أن تتملك الأراضي بالتساوي مع الرجل، ما يجعلها مواطنة من الدرجة الثانية فى البلاد، ولم يقتصر الأمر على حدود التملك بل إن المرأة القطرية في بيتها وبحكم قوانين الحمدين عليها أن تتحمل كل أصناف العنف والإهانة ولا تجد من ينصفها ويأخذ حقها لا سيما في ظل القانون رقم 47 الذي يقنن معاقبة الزوج تحت مسمى تأديب الزوجة، ويجعل من إنصاف المرأة أمرًا بعيد المنال.

وكشف التقرير أن القانون رقم 22 لسنة 2006 الخاص بالأسرة والأحوال الشخصية ينص في المادة 36 على صلاحية عقد الزواج عند وجود ولى أمر المرأة الذكر وذكرين آخرين دون النظر إلى قرار الزوجة صاحبة قرار الارتباط بهذا الرجل، مضيفًا: "في المادة 57 من ذات القانون لا يعد الاغتصاب الزوجي والعنف المنزلي جريمة يعاقب عليها القانون، الأمر الذي يجعل القطريات يعانيين من وضع مأساوي وسط غياب العدالة ومعاقبة الأزواج".

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads
ads