رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
مديرا التحرير
محمود عرفات   أحمد عبد العزيز

فيديو نادر.. كمال الشناوي: وقعت ضحية صلح أنور وجدى وليلى مراد

ستوديو
طباعة

قال الفنان كمال الشناوي، إنه شعر بالحب الحقيقي بين ليلى مراد وأنور وجدي خلال مشاركة أنور وجدي بفيلم "أمير الانتقام"، وليلى مراد في فيلم "من القلب للقلب".

وأوضح خلال لقاء قديم له ببرنامح "نجم الحفلة"، أن ليلى وأنور في ذلك الوقت كانا على خلاف وكل منهما يسأل عن الآخر، في رغبة منه دون أن يعرف الآخر، وتدخل للصلح بينهما وتحدث مع ليلى على انفراد وأخبرها بضرورة العودة، كما تحدث مع أنور.

وأضاف أنه توجه لسيدة قريبة لأنور وجدي لكنها نصحته بالبعد عن هذا الصلح، لكن أصر كمال على إتمام عملية الصلح واتفق مع ليلى وأنور أن يجتمعوا وخرج مع أنور من الاستديو، لكن أنور جاء إليه هاتف وغادرا سويًا كل في سيارته لكن اختفى أنور في التحرير، ولم يجده ولم يأتِ إلى الميعاد.

وتابع، أنه علم بوجود أنور عند صديقه وذهب إليه وأخذ ليلى وذهب إلى منزل صديقه ثم تعاتب كل منهما وتم الصلح بالفعل، مشيرًا إلى أنه رأى أنه ضحية ولعبة بيد أنور.

 

إرسل لصديق

التعليقات