رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
مديرا التحرير
محمود عرفات   أحمد عبد العزيز

شاب أنقذ إيمان من الغرق.. واكتشفت أنه طفل كبير

إيمان
إيمان
طباعة

عاشت الفنانة الكبيرة إيمان، رفقة عائلتها في ضاحية مصر الجديدة، وكانت كأكثر فتيات الحي وقتها تتردد على ناد رياضي هناك للسباحة وشتى ألوان الرياضة.

وكانت تقاليد النادي وقتها تسمح بالإختلاط بين الجنسين، وأحست إيمان، أن شابًا يلاحقها ويحرص على أن يكون أقرب إنسان إليها، حتى يتنسنى أن يستجيب لطلباتها.

وعلى الرغم من أن إيمان لم تبادل اهتمامه باهتمام، ذلك لأن أشقائها كانوا دائمًا إلى جوراها في النادي، وذات يوم نزلت إلى حوض السباحة وظلت فيه أكثر من ساعتين، وفجأة أحست بأن قواها تخور فلم تستطييع أن تواصل السباحة وراحت تصرخ مستغيثة، ولم تجد إلى جوارها سوى هذا الشاب الذي كان يلاحقها فسار نحوها وأنقذها من الغرق.

وخرجت إيمان من الماء لتقدمه إلى أحد أقاربها على أنه منقذها وتوطدت الصداقة بينهما على أن هذه الصداقة لم تتجاوز هذا الحد، فقد كشفت إيمان في صديقها نواحي كثيرة تدل على ضعفه ومنها أنه طفل كبير، وأنه ظل سنوات وسنوات يرسب في الشهادة النهائية للتعليم الثانوي.

شاب أنقذ إيمان من الغرق.. واكتشفت أنه طفل كبير

إرسل لصديق

التعليقات