رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
مديرا التحرير
محمود عرفات   أحمد عبد العزيز

محمد رشاد: توجد لجنة تأديب باتحاد الناشرين لغير الملتزمين

محمد رشاد
محمد رشاد
طباعة

أكد محمد رشاد، رئيس اتحاد الناشرين العرب، أنه لابد من مصادرة كل كتب الأطفال التي تحرض على العنف والكراهية والتي تفرق بين عنصري الدولة.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "90 دقيقة"، مع الدكتور محمد الباز، والمُذاع عبر فضائية "المحور"، أن أي شخص يعترض على المنشور عليه أن يتقدم بشكوى يعترض فيها على الفكر الموجود في الكتب بلجنة التأديب إذا كان الفكر ضد الصالح العام، ومصالح الدولة.

وتابع: "ميثاق الشرف ينص على أن يكون الكاتب ملتزمًا بالعادات والتقاليد، ويلتزم بالقوانين التي تحافظ على أمن وسلامة الدولة".

وواصل: "لن نستطع محاسبته لسبب بسيط هو حرية النشر، والحفاظ على الملكية الفكرية، وننادي الحكومات العربية بأن الاهتمام بالتنمية الثقافية أهم من أن ننادي بالتنمية الاقتصادية لأن التنمية الفكرية هي التي تقوم عليها المجتمعات".

وأكد أنه لابد من أن نفرق بين حرية النشر، وبين الرقابة المسبقة عليه، مضيفًا: "نحن ضد الرقابة بكل أنواعها وعليك أن تتجه إلى الجهات المختصة وتتقدم بشكوى لوزارة الثقافة، وعليها أن تتخذ الإجراءات الرسمية وهي أن تبلغ الأمن وبعدها ترى عدد النسخ لدى الناشر، ويتم مصادرتها ما بين حرية النشر والحفاظ على سلامة المجتمع".

وأشار إلى أن وزارة الثقافة هي المنوطة بتلقى الشكاوى الخاصة بالكتب التي تحرض على العنف والكراهية.

إرسل لصديق

التعليقات
ads