رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

شاهدة عيان : موظفو "57" يتسابقون لجلب التبرعات للحصول على نسبة

ستوديو
طباعة

قالت نهى الكاشف، فاعلة خير، إنه اعتادت زياة مستشفى 57357، للترفيه عن الأطفال، واللعب معهم، مشيرة إلى أنه في كل مرة كانت تزورالمستشفى كان يستقبلها موظفي العلاقات العامة، وينوهوا لها بأن المستشفى يتلقى تبرعات مادية، إن أرادت أن تفعل ذلك.


وأشارت في مداخلة هاتفية مع برنامج "90 دقيقة"، المُذاع على فضائية "المحور"، إلى أنها عُرض عليها أن تتبرع بغرفة كاملة، منوهة بأنها بعدما أخبرت إدارة المستشفى بنيتها للتبرع، أصبحوا في كل مرة يلحون عليها للتبرع  للمستشفى، متابعة: "لحد ما قلت لهم إن هتبرع بنشاط أمر معنوي يعني، أقدر أنفع بيه حد من الاطفال".


وواصلت أن موظف العلاقات العامة طلب منها أن تكتب اسمه في إيصال التبرع، وهو ما أثار الشكوك لديها حول أن الموظفين يحصلون على نسب من التبرعات التي يحصل عليها المستشفى.


ولفتت إلى أنه عندما عرضت العمل التطوعي بدلًا من التبرع المادي، المستشفى لم تعد تتعاون معها  بالمرة، وهو ما أجبرها على إيقاف نشاطها.

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads
ads