رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

محلل لبناني: إسرائيل تستخدم تركيا وقطر لتقسيم المنطقة (فيديو)

ستوديو
طباعة

قال المحلل السياسي اللبناني، محمد سعيد الرز، إن حرب أكتوبر 73 والانتصار الكبير الذى حققه الجيش المصرى على قوات الاحتلال وكسر أسطورة تل أبيب فى أن جيشها لا يقهر دفع كافة مراكز الأبحاث فى مختلف بلدان العالم للعمل على دراسة هذه الحرب والسبل التى تمنع تكراراها مرة، مشيرًا إلى أن هذه الدراسات خلصت إلى ضرورة تفتيت دول المنطقة العربية وعلى رأسهم مصر كونها هى الحصن المنيع وفي حال تقسيمها سينفرط عقد باقى دول المنطقة.

 وأضاف "الرز"، خلال حواره مع الإعلامية نضال محمود، ببرنامج "عين على الحدث"، المُذاع عبر فضائية "مباشر قطر"، أن الخطة التي وضعتها إسرائيل لتقسيم دول المنطقة اختارت لها وكيلين هما "تركيا وقطر"، من خلال نشر التنظيمات الإرهابية بالدول العربية والعمل على توفير المال والسلاح لها والمنابر الإعلامية اللازمة للترويج لها، موضحًا أن قناة الجزيرة القطرية تقوم بهذا الدور ببراعة وقادة قطر يمارسون المهام الموكلة لهم بامتياز حتى الآن، مشددًا على أن الصمود العربي حجم هذه الخطة رغم أنه نجح بعض الدول.

وأكد المحلل السياسي اللبناني، إن قطر تلعب دورًا قذرًا في تخريب المنطقة العربية والخليج، مشددًا على أن المنطقة أمام مخاطر حقيقة تستهدف تقسيم بلاد الحرمين ومصر، وهذا ينذر بكوارث كبرى على شعوب المنطقة.

وتابع: "لابد أنت يتضامن العالم الإسلامى ضد مخطط التقسيم".

وأشار "الرز"، إلى أن الجيش المصرى استطاع هزيمة الإرهاب لمصلحة الوطن العربى كافة، لافتًا إلى أن حكام قطر لهم علاقات تاريخية مع الاحتلال الإسرائيل ومن أجل ذلك تم اختيار الدوحة لتنفيذ مخطط التقسيم.

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads
ads