رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

نشأت الديهي يطالب بإعادة محاكمة قاتل السادات

ستوديو
طباعة

قال الإعلامي نشأت الديهي، إن عبود الزمر، المشارك في قتل الرئيس محمد أنور السادات، موضحًا أنه كان العقل المدبر لاغتيال الرئيس بعد اعتناقه الأفكار الإرهابية، فيما عرف بحادث المنصة، وصدر عليه حكمان 25 عامًا لأنه كان المدبر للحادثة، وتم الإفراج عنه بعد 25 يناير 2011".

وأضاف خلال برنامجه "بالورقة والقلم"، عبر فضائية "تن": "عبود الزمر، حاول مسح يده من قتل السادات، وادعى أنه كان ضد قتله لكنه انحاز لرأي الجماعة، وإنه أحضر الذخيرة للقتل، وحاول الاحتماء بنصوص قانونية، واحتفى به الإعلام الذي لم يقرأ التاريخ" لافتًا إلى أن الرجل الذي قتل السادات حر طليق، واحتفى به الإعلام وتسابقت كاميرات الإعلام للتنظير وركوب الثورة.

وتابع: "السادات صعد شهيدًا وهو حر طليق، وإذا كان هذا قانون فليتم تغييره، قاتل السادات حي يرزق، والسادات يغادر الدنيا".

وتساءل الديهي، لماذا لم يتم إعدام عبود الزمر، مطالبًا بإعادة محاكمته أخرى لأن حديثه بشأن مشاركته في قتل السادات إهانة لمصر وللسادات.

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads