رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

كاتب أمريكي: فرنسا أجهضت خطط إيران لهجمات إرهابية بأوروبا

ستوديو
طباعة

اتخذت فرنسا هذا الأسبوع موقفا أكثر صرامة تجاه إيران؛ حيث فرضت عقوبات على الأصول الإيرانية واقتحمت مركز "الزهراء" المقرب من طهران ويمتدح ميليشيا حزب الله الإرهابية بلبنان.

وقال الكاتب والصحفي الأمريكي توم روجان، إن الدافع الرئيسي وراء الإجراءات الفرنسية هو المؤامرة الفاشلة التي خططت لها طهران الصيف الجاري لتفجير مؤتمر المعارضة الإيرانية في باريس، وكان من بين الحضور رودي جولياني، مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأوضح الكاتب الأمريكي، في تصريحات صحفية نقلتها قناة "الغد"، أن الاستخبارات الحليفة اكتشفت المؤامرة وربطتها بعميل استخبارات إيراني يعمل بالسفارة الإيرانية في فيينا. والثلاثاء، ألقت الحكومة الفرنسية باللوم مباشرة على وزارة الاستخبارات والأمن الوطني الإيرانية في تدبير الهجوم الفاشل، كما داهمت السلطات منظمة صورية مدعومة من إيران موجودة في شمال فرنسا.

وتساءل روجان، خلال مقاله، عن السبب الدقيق وراء تصعيد فرنسا لموقفها إزاء إيران، قائلا إن هذا في المقام الأول بسبب إدراك باريس أن طهران تضع الأساس لشن هجمات إرهابية جديدة في أوروبا، وبالتالي سعت إلى إجهاض المخطط سريعا.

وأشار إلى أنه أصبح من الواضح للغاية، خلال الأسابيع الماضية، أن وزارة الاستخبارات والأمن الوطني الإيرانية والحرس الثوري وفيلق القدس وحزب الله يبنون قدراتهم لشن هجمات إرهابية حال أمرت طهران بهذا، لافتا إلى أن هذا التطور غير مفاجئ.

وقال الكاتب إنه في النهاية، ومع العقوبات الأمريكية على صادرات النفط الإيرانية، تعتقد طهران أن المواجهة مع أمريكا أمر محتمل، وهذا يثبت الكثير في أفعالها؛ لافتا إلى أنه في حين يعارض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون العقوبات الأمريكية على طهران ويعمل مع الاتحاد الأوروبي للقضاء على تلك العقوبات، لا تتردد طهران في تنفيذ هجمات على الأراضي الغربية. العربي الأول لأنشطة مدارس الدمج ومدارس التربية الفكرية، هو جزء من رد الاعتبار لذوي الاحتياجات الخاصة.

 

إرسل لصديق

التعليقات
ads
ads
ads